للمرة الأولى.. ضبط مواد "كيماوية" فى أنفاق غزة أثناء تهريبها إلى "بيت المقدس"

14:29 2014-02-15

أمد / القاهرة: كشفت مصادر سيادية مصرية، أن قوات من الصاعقة والعمليات الخاصة ضبطت 4 أسطوانات معبأة بمواد كيماوية تُستخدم فى صناعة الأسلحة المحرمة دولياً، أمس، بحوزة عنصرين داخل أحد الأنفاق الحدودية فى رفح، بعد مداهمته بناء على معلومات مخابراتية أفادت بشق نفق جديد تحت إشراف قيادات حمساوية لتهريب الأسلحة والإرهابيين إلى سيناء، واعترف الإرهابيان فى التحقيقات بأنهما مكلفان من تنظيم القاعدة وجماعات تكفيرية فى غزة بتوصيل الأسطوانات إلى جماعة «أنصار بيت المقدس»، مقابل 50 ألف دولار.

وكشفت مصادر عسكرية، وفقا لصحيفة "الوطن" المصرية، أن قوات الجيش تمكنت، أمس، من قتل 5 عناصر إرهابية شديدة الخطورة والقبض على 17، فى حملة أمنية بالشيخ زويد ورفح، وقال العقيد أحمد على، المتحدث العسكرى: إن القوات نجحت فى إلقاء القبض على 2 من التكفيريين بالشيخ زويد، هما يوسف فرج، وتيسير عوض، أحد المتورطين فى إسقاط الطائرة العسكرية، بعد إصابتهما بطلقات نارية، أثناء الاشتباك مع القوات، وجرى نقلهما إلى أحد المستشفيات للعلاج، فى حين قال شهود عيان إن أهالى منطقة الغرة هم من طاردوا العنصرين واشتبكوا معهما.

وشنت قوات الجيش والشرطة حملة جديدة، أمس، فى سيناء لـ10 ساعات، أسفرت عن مقتل 3 تكفيريين تابعين لـ«أنصار بيت المقدس»، والعثور بحوزتهم على مخططات إرهابية، وضبط 12 تكفيرياً وتدمير 25 بؤرة إجرامية وسيارتين و7 دراجات بخارية، و5 أنفاق. ونجحت أجهزة الأمن فى إحباط تفجير خط الغاز من جديد، وقال مصدر أمنى إن قوات الأمن وخبراء المفرقعات عثروا فى الساعات الأولى من صباح أمس بمنطقة الريسان، على 3 دانات من مخلفات الحروب معبأة بمادة «تى إن تى» معدة لتفجير الخط، كما أحبط جهاز الأمن الوطنى بالإسماعيلية مخططاً إرهابياً بضبط مخزن وورشة لتصنيع المتفجرات داخل إحدى المزارع بقرية سرابيوم، والقبض على صاحب المزرعة، كما قبضت الشرطة على 28 مشتبهاً بانتمائهم للجماعات التكفيرية.