أبو ليلى يطالب المجتمع الدولي بتحويل الكلام عن الشرعية الدولية إلى فعل ضاغط على الاحتلال

تابعنا على:   17:21 2016-11-29

أمد/رام الله:  طالب النائب قيس عبد الكريم "أبو ليلى" نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وطالب المجتمع الدولي بتحويل الكلام عن الشرعية الدولية إلى فعل ضاغط على إسرائيل، ومحاسبتها على جميع الانتهاكات ، والتعديات، التي ترتكبها بحق أبناء شعبنا وأرضنا بعيدا عن ازدواجية المعايير والمصالح .

وقال النائب أبو ليلى في تصريحات صحفية بمناسبة اليوم العالمي للتضامن من الشعب الفلسطيني، وذكرى صدور قرار تقسيم فلسطين، إن تلك المناسبة "تضع المجتمع الدولي أمام واجباته من أجل العمل بشكل سريع لإقرار حقوق شعبنا في نيل حريته وإقامة دولته المستقلة، وكذلك العمل الجاد من قبله لفضح ما تقوم به قوات الاحتلال من انتهاكات وتعديلات بحق شعبنا الأعزل".

وطالب النائب أبو ليلى في هذه المناسبة، "بتقديم قادة الاحتلال لمحاكمة دولية لارتكابهم جرائم حرب ضد الإنسانية، وتقديمهم للعدالة بصفتهم مجرمي حرب، لما ارتكبوه من جرائم بحق الشعب الفلسطيني، سواء عمليات القتل اليومية التي تمارس بحق شعبنا، أو عمليات نهب الأرض لصالح جدار الضم والفصل العنصري وتوسيع المستوطنات غير الشرعية المقامة على الأرض الفلسطينية".

وأوضح النائب أبو ليلى أن يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني يضع المجتمع الدولي أمام واجباته من اجل العمل بشكل سريع لإقرار حقوق شعبنا في نيل حريته وإقامة دولته المستقلة ، وكذلك العمل الجاد من قبله لفضح وتعريه ما تقوم به قوات الاحتلال من انتهاكات وتعديلات بحق شعبنا الأعزل

وشدد النائب أبو ليلى على أهمية تعزيز الوضع الداخلي بالإسراع بإنجاز المصالحة، وصولا إلى إرساء الوحدة الوطنية على أسس وقاعدة واضحة، مبنية على توافق سياسي وبرنامج سياسي مشترك، قادر على مخاطبة المجتمع الدولي واستنهاض وتطوير المقاومة الشعبية السلمية ضد الاحتلال، لوضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته ودعم شعبنا على كافة المستويات، وتفعيل قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية ، مؤكدا أن وحدة الشعب الفلسطيني هي العامل الرئيس في استجابة المجتمع الدولي للمتطلبات الفلسطينية .