يصفه بالمؤامرة ::

حسام خضر : المؤتمر السابع ينعقد على أرضية الثأر الشخصي والاقصاء المتعمد

تابعنا على:   11:29 2016-11-29

أمد / رام الله : وجه القيادي في حركة فتح حسام خضر، انتقاداً لاذعاً للمؤتمر السابع لحركة فتح الذي يعقد اليوم الثلاثاء في مدينة رام الله بالضفة المحتلة.

وأوضح خضر في تصريح مقتضب له على صفحته على "الفيس بوك"، أن المؤتمر ينعقد على أرضية الثأر الشخصي والإقصاء المتعمد من أجل تعزيز إضعاف فتح وإنهاء دورها الوطني، وفتح البوابات مشرعة أمام الاحتلال وأدواته كي يعيثوا في تاريخ فلسطين فساداً ودماراً غير مسبوقين!!!

وقال خضر: اليوم يعقد المتآمرون على أرض فلسطين مؤتمرهم "المؤامرة" لكي يضعفوا دورك وينهوه إلى الأبد ثمناً لامتيازات احتلالهم الذي هادنوه طوعاً بدون مقابل!!!

وتابع: اليوم سينفذون المخطط بأقبح صوره وأوضح أشكاله، وعلى طبق من ذهب كي يأخذ دور البطولة والفعل منك من هم ليسوا أهلا لقيادة شعبنا من تيارات حزبية مقيتة ضيقة الأفاق، وأنت يا فتح صاحبة المشروع الوطني والأقدر على انجازه وتحقيقه وطناً كان سيكون، لولا الأنذال الفاسدين المتآمرين- وطن حريتنا وكرامتنا، اليوم سوف يسلمون دور القيادة للإسلام السياسي المتطرف كي يجهزوا على فرصة بناء دوله لشعبنا العظيم!

وأضاف خضر: اليوم نترحم على عرفات وأبو جهاد وأبو إياد وأبو يوسف النجار وأبو الوليد والذين تم تغييبهم من أجل هكذا مصير، كي تمر المؤامرة !!

واستدرك خضر: لكن أيامنا واعدة يا فتح .. فهذا الرأس الفاسد إلى مزبلة التاريخ يحمل حقائب خزيه خارجاً من تاريخنا، فيما نحن ندخل تاريخك يا فتح على عهد الشهداء تحت قسم الوفاء لفلسطين ولن ننكث العهد كما فعل المخصيون!

اخر الأخبار