عليان يحذر من انهيار القطاع الصحي في القدس ويطالب الحكومة الفلسطينية بتحمل مسؤوليتها

تابعنا على:   11:00 2016-11-29

أمد / القدس : طالب القيادي في حركة فتح رأفت عليان الحكومة الفلسطينية بضرورة تحمل مسؤوليتها إتجاه الأزمة المالية والديون المتراكمة على مستشفى المقاصد ومستشفى المطلع وكافة المستشفيات في المدينة المقدسة،منوها إلى ضرورة أن تضع الحكومة الفسطينية المستشفيات المقدسية على سلم أولوياتها لأنها أصبحت مهددة بالاغلاق.

وأكد عليان في بيان صحفي ان جمعية المقاصد الخيرية ومستشفى المطلع يعتبرن من أهم المؤسسات الوطنية المتبقية في القدس بعد أن أغلق الإحتلال الكثير من المؤسسات ، لذا يجب أن يكون هنالك رؤيا وطنية في ضرورة تعزيز ما تبقى من مؤسسات في القدس خاصة قطاعي الصحة والتعليم.

ونوه عليان أن الديون المتراكمة على الحكومة الفلسطينية وصلت إلى ما يقارب 120 مليون دولار في مستشفى المقاصد وحده مؤكدا أن حجم التحويلات المرضية التي تستوعبها مستشفيات القدس من خلال وزارة الصحة الفلسطينية كبيرة في ظل عدم اللتزام الحكومة في تسديد فواتير هذه التحويلات .

وأكد عليان أن مستشفيات القدس الوطنية والتي تستوعب مئات الموظفين من أبناء شعبنا وخاصة أبناء القدس وتحتضن آلاف الحالات المرضية سواء من الضفة الغربية أو قطاع غزة تحتاج إلى وقفة جدية للحكومة الفلسطينية أمام مسؤولياتها في توفير وتغطية كافة المستحقات عليها قبل فوات الأوان.

وقال عليان نحن نعلم جيدا الأزمة المالية التي تمر بها الحكومة الفلسطينية نتيجة عدم اللتزام الدول العربية بالتزاماتها المالية ولكن يجب أن تكون أولويات الصرف لدى الحكومة باتجاه القدس في ظل استهداف الاحتلال الإسرائيلي للمدينة المقدسة ومحاولة تهويدها .

وختم عليان أن على العرب والمسلمين أن يقفوا أمام مسؤولياتهم إتجاه القدس وتعزيز صمود المقدسيين وان يوفوا باللتزاماتهم فقط والتي أصبحت حبرا على ورق وخاصة ما سمي بشبكة الأمان العربية.

اخر الأخبار