مصادر : حماس تسعى الى الحد من نفوذ ايران وحزب الله في القطاع

02:02 2014-02-14

 أمد/ غزة : كشفت مصادر فلسطينية ان قيادة حماس في القطاع شرعت خلال الاسابيع القليلة الاخيرة في حملة ممنهجة للقضاء على النفوذ الايراني داخل القطاع بما في ذلك الكشف عن نشطاء يعملون لحساب ايران .

 وتكاثرت الانباء حول اعتقال اشخاص من سكان القطاع تشتبه اجهزة أمن حماس  فيهم بعمالة لصالح ايران .

ويبدو ان ايران تستغل الوضع المعقد التي يمر به قطاع غزة اثر سقوط نظام الاخوان المسلمين في مصر الذي كان السند الاكبر لحكم حماس, من اجل بسط نفوذها هناك اكثر فاكثر .

والى جانب الجهود المباشرة التي يبذلها النظام في طهران لكسب موطئ قدم له في القطاع ,تقوم منظمة حزب الله اللبنانية الموالية لايران بتمويل تنظيم "كتائب المجاهدين " الذي انشق عن كتائب شهداء الاقصى الفتحاوي وبات يظهر ملامح التطرف الاسلامي . حسب المصدر

ويتزعم  تنظيم كتائب المجاهدين  اسعد عطية ابراهيم ابو شريعة من سكان غزة البالغ من العمر ستة وثلاثين عاما والذي تولى قيادة التنظيم عام 2007 بعد تصفية شقيقه عمر ابو شريعة على يد جيش الاحتلال الاسرائيلي.

وقالت مصادر امنية اسرائيلية ان دعم حزب الله لهذا التنظيم وبالأموال والخبرة القتالية المبدعة مكنت نشطاءه من توسيع رقعة النشاطات الى خارج حدود القطاع مستغلين اتباعهم المسجونين في اسرائيل من اجل نقل النشاطات الى الضفة الغربية .

وعلى هذا النحو حاول اعضاء التنظيم برئاسة المدعو محمد بل ,من حي الزيتون في غزة الذي كان مسجونا في اسرائيل , تجنيد سجناء امنيين اخرين بغية تشكيل خلية عسكرية تعمل في مناطق الضفة الغربية وتركز جهودها على خطف جنود ومدنيين اسرائيليين .

وقد انتبهت اجهزة أمن حماس  الى هذه النشاطات الا انها اختارت استغلال موارد التنظيم المالية القادمة من حزب الله لصالحها وشرعت في تفعيل افراد هذا التنظيم لأغراضها وتحت اشرافها المباشر .غير ان الاوضاع الهشة التي تعيشها حماس حاليا في القطاع تدفعها الى بذل الجهود لدحر النفوذ الايراني ونفوذ العناصر الخارجية الاخرى على سكان القطاع والتنظيمات الناشطة فيه .حسب المصدر

اخر الأخبار