وفد من جبهة النضال الشعبي يقوم بزيارة السفارة الصينية في رام الله

تابعنا على:   01:37 2014-02-14

أمد /  رام الله : قام وفد من دائرة العلاقات الدولية والسياسية في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ظهر اليوم الخميس بزيارة لسفارة جمهورية الصين الشعبية، حيث التقى مستشارة السفير ليو تشنغ "نورا".

وجرى خلال اللقاء الذي شارك فيه عن جبهة النضال كل من عضو المكتب السياسي للجبهة فضل طهبوب، وعضو اللجنة المركزية مراد حرفوش وأمين سر دائرة العلاقات رشدي شاهين، تبادل وجهات النظر حول آخر التطورات السياسية والمفاوضات الجارية بين الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، وكذلك أوضاع اللاجئين الفلسطينيين بسوريا في ظل الاتفاق الذي تم التوصل إليه مؤخرا حول مخيم اليرموك.

وقد أكد السيد طهبوب على عمق العلاقات التي تربط الشعبين الفلسطيني والصيني منذ عشرات السنين، وما قدمته جمهورية الصين من دعم للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية.

وأكد وفد الجبهة على ضرورة تفعيل الدور الصيني في المفاوضات الجارية وضرورة أن يكون للصين دور فاعل في كافة القضايا التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط وخاصة في الوطن العربي، وطالب بكسر وإنهاء الاحتكار الأمريكي للملفات والقضايا المختلفة في المنطقة بما في ذلك الصراع العربي الإسرائيلي.

من جانبها قالت المستشارة نورا بان بلادها كانت وما زالت داعمة للحق الفلسطيني في إطار القانون الدولي الداعي إلى إنهاء الاحتلال وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره طبقا للقوانين والمواثيق الدولية. كما نوهت إلى عمق العلاقات بين الشعبين الفلسطيني والصيني، مشيرة إلى العلاقة المتينة التي ربطت جبهة النضال والحزب الشيوعي الصيني.

وفي نهاية اللقاء اتفق الجانبان على استمرار التواصل وتبادل الزيارات من اجل تعزيز التفاهم المشترك فيما يتعلق بمختلف القضايا والمواقف التي تهم الشعبين.

اخر الأخبار