شو منقدر نعمل؟

تابعنا على:   11:17 2016-11-28

جمانة حداد

الجواب اللي بسمعو على طول، هوّي هيدا: شو بدّنا نعمل. هيدا قدرنا. ما منقدر نعمل شي!

 

بعتذر من كل اللي بجاوبو ها الجواب. بس عن جدّ، مش مظبوط ها الحكي. نحنا، يعني كل واحد منا، منقدر نعمل أشيا كتيرة، وها الأشيا، صحيح إنها يمكن تكون متواضعة، ورمزية، لكنْ أكيد بتحسّن أحوالنا النفسية اللي بالأرض، وأكيد بتخلّينا نحس إنّا مش صفر عا الشمال، وكمان بتفرجينا إنّا منقدر نكون فاعلين وإيجابيين.
مش ممكن يكون شعب بكاملو غير قادر يعمل شي. من غير المنطقي إنّو نرفع إيدينا ونسلّمها ربّانيّة. "بحصة بتسند خابية"، بيقول المتل. لبنان هوّي الخابية، ونحنا لازم نسندو. كيف؟ بدّي أعطي أمثلة من يوميات حياتنا، تَ يكون كلامي مش تنظير وصفّ حكي.
متل أوّل: شوفو مسألة تأليف الحكومة، ليش معرقلة، وع شو معرقلة. واضح إنّو عم يتقاتلو ع "الوزارات المدهنة"، متل ما بتقول فيروز بواحدة من مسرحيات الرحابنة. طيّب. كيف منقبل كمواطنين، وكمحازبين، وكمؤيدين لها الزعيم أو هيديك الزعيم، إنّو أحزابنا والزعما تبعنا، يجرّونا معهن ووراهن متل "فرغونات التران" (مقصورات القطار). يعني متل الغنم ورا الكرّاز؟ ولو؟! ما في حدا بيقدر يقول خلص يا جماعة. عيب عليكن. استحوا. إللي استحوا ماتوا. خرّبتوا البلد، وما في نقطة خجل بتنزل منكن. يا بلا ضمير. وكمان يا خونة. لأنّو الزعماء اللي بيعملوا هيك ببلدهن بيكونوا خونة وبيستحقّوا المحاكمة الميدانية بالساحات العامة.
السؤال: شو منقدر نعمل؟ هيدا جواب: إذا كانوا الأفراد الحزبيين والمحازبين والمستقلين والمواطنين عموماً عندهن شوية كرامة حزبية، شخصية، أو وطنية، لازم يعرفوا كيف يتصرفوا داخل أحزابهن، ويضغطوا ع الزعما تبعهن، ويقولولن: "خلص شَرْمَ...". لازم لبنان يكون أوّلاً مش إنتو.
عملياً، الأحزاب والطوايف هيي أوّلاً. مش لبنان. وهالجريمة هيي مسؤوليتنا المباشرة. ما حدا يتهرّب، ويقول أنا ما خصّني. أنا ما بقدر اعمل شي.
متل تاني: طيّب. رح افترض إنّو الزعما مش فرقانة معهن رأي الناس. بكرا جايي الانتخابات، شو رح تعملوا بالزعما تبعكن؟ رح ترجعو تصوّتولهن متل الشاطرين؟ مش رح جاوب عن ها السؤال. الجواب عندكن. بس واضح إنّو بتقدرو، وإنّو منقدر نعمل أشيا كتيرة بها الموضوع.
متل تالت: جماعات المجتمع المدني، وينن؟ المهم إنهن ما يكونوا هنّي كمان عم يتقاتلوا ع "الجبنة" تبع... خلافاتهن. ها الجماعات بيقدرو يعملوا كتير. بس يحطّو عقلهن براسهن.
ممكن نعمل عجايب... إذا بدّنا.

عن النهار اللبنانية

اخر الأخبار