سياسيون مصريون يهاجمون اعلان اردوغان بعدم الاعتراف بالسيسي رئيسا لمصر

01:20 2014-02-14

أمد/انقرة – وكالات: هاجم سياسيون تصريحات رجب طيب أردوغان رئيس وزراء تركيا، التى أعلن فيها عدم اعترافه برئيس مصر القادم، مؤكدين أن تلك التصريحات ليس لها قيمة، وأن أحداً لا يستطيع أن يفرض وصايته على مصر.
فمن جانبه قال عصام الإسلامبولى، الفقيه الدستورى والقانونى، إن تصريحات رجب طيب أردوغان بأن تركيا لن تعترف بالرئيس القادم هى تصريحات هزلية لا قيمة لها، وتؤكد مدى التخبط والعشوائية التى يمر بها النظام التركى.
وتوقع فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن تحدث فى تركيا قريباً أوضاع تطيح بأردوغان ونظامه، مشيراً إلى أن الأوضاع فى تركيا تحتم على القوات المسلحة بتركيا أن تعيد دورها، مؤكداً أنها ستجد ظهيراً شعبياً لها لاقتلاع الفساد فى تركيا.
بدوره قال الدكتور أحمد دراج القيادى بالجمعية الوطنية للتغيير، إن تصريحات رئيس الوزراء التركى المتطاولة، تعكس حقيقتها بأنها أحد ذيول الولايات المتحدة الأمريكية ومنحازة لجماعة الإخوان المسلمين.
وأشار دراج إلى أن مصر لا تسمح بتدخل تركيا السافر فى الشأن الخارجى، والإملاء على الإرادة المصرية من يترشح ومن لا يترشح، لافتاً إلى أن ذلك أمر يخص الشأن الداخلى فقط.
وفى نفس السياق قال خالد الزعفرانى القيادى الإخوانى المنشق، إن تركيا ليس لها وصاية على مصر ، وتصريحات أردوغان بشأن عدم الاعتراف بالرئيس القادم لمصر لا قيمة لها.
وأضاف فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن أردوغان يدعى أن مرسى كان يحترم الدستور، رغم أن مرسى هو أول من أطاح بالدستور والقانون بإجرائه إعلان دستورى مكمل.
وأكد الزعفرانى، أن أى رئيس مصرى منتخب وقوى سيجبر الجميع على الاعتراف به، مشيراً إلى أن من يتحكم فى مصر ويعترف برئيسها هو الشعب المصرى، وليس أى دولة أخرى.
من جانبه أكد السفير محمد العرابى وزير الخارجية السابق ورئيس حزب المؤتمر، أن تصريحات رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان لا تتفق مع الأعراف والمواثيق الدولية
وأضاف العرابى، لـ"اليوم السابع"، أن موقف أردوغان غريب ويتسق مع مواقفه القديمة، مشيراً إلى أن أردوغان يكرر بتلك التصرفات قطع العلاقات مع مصر مرة أخرى.

 وكان رجب طيب أردوغان أكد، أن بلاده لن تعترف بالمشير عبد الفتاح السيسي أو بأي شخص آخر حال انتخابه رئيسًا لمصر.

وقال أردوغان في حوار مع قناة الجزيرة الإنجليزية، "إنه لا يمكن القبول أو الاعتراف بنظام جاء بانقلاب عسكري"، مضيفًا أن تركيا عرفت العديد من الانقلابات حصل منفذوها على نسبة عالية من الأصوات، ولكن في أجواء من الخوف، وإن أمرًا مماثلًا قد يحدث في مصر. على حد تعبيره

وأوضح  أن المعزول محمد مرسي حصل على 52% من الأصوات، وإن الشعب وحده يحق له إسقاطه عبر صناديق الاقتراع وليس الجيش.كما قال

 

اخر الأخبار