المؤتمر السابع لحركة فتح تطلعات وآمال

تابعنا على:   10:56 2016-11-28

عدلي حسونة

في الوقت الذي أقترب فيه موعد انعقاد المؤتمر ودقة ساعة الصفر وقد بات من الواضح وضوح الشمس من هم الأعضاء للمؤتمر بعد أن تم حذف عدد من أسماء الإخوة المناضلين والذين قدموا زهرات أعمارهم من أجل فتح , وعلى الرغم أن عدد المؤتمر السابق قد تجاوز 2700 عضوا ولا يجوز في النظام الداخلي للحركة حذف أو شطب الأعضاء السابقون للمؤتمر السابق ألا بقضايا تمس امن الحركة كالخيانة العظمة .

وقد وصل من وصل إلى المؤتمر ممن حملتهم فتح على اكف الراحة أم باستحقاق تنظيمي أو باى طريقة أخرى مثلا بالواسطة أو المحسوبية أو مشان دقن فلان أو علاني أو إرضاء لجهة عربية أو غير عربيه هنا وهناك.

المهم باتت أسماءهم أعضاء في المؤتمر وعليهم رسم السياسات المستقبلية للحركة بالتحديد ,والقضية الفلسطينية برمتها أن كانوا على قدر المسؤولية أو لم يكونوا ,فهذا هو قدر فتح وخاصة بعد المؤتمر العام الرابع أصبحت هكذا الإفرازات عندما بات من الواضح التحول إلى مشروع حل الدولتين والاقتراب من عملية سلمية مع الكيان الصهيوني.

تمنياتنا........ بمخرجات تكون :::

1 - أن تكون رافعة لشأن فتح و تنهض بالحركة إلى الإمام .

2 -أن تكون على مستوى منافس للخصوم السياسيين على الساحة الفلسطينية .

3 - أن تكون قدرة على بناء وتمتين العلاقات مع الدول العربية المجاورة ومع الأحرار والأصدقاء بكل المعمورة 

4 - أن تكون قادرة على مواجهة العدو الصهيوني الذي يرفض ويراوغ في عملية السلام .

5- أن تكون قادرة على إنهاء ملف الانقسام الفلسطيني وبأسرع وقت فقد زاد عن عشرة سنوات وقد فكك النسيج الاجتماعي الفلسطيني .

6 - أن تكون قادرة لحل كل ملفات غزة ووضعه على الطاولة من أجل أعادة اللحمة بين غزة والضفة.

ومن أهمها::

أ- العمل على استيعاب أبناء غزة في كل وظائف السلطة الفلسطينية وخاصة أن فتح هي حزب السلطة أن كانت وظائف مدنية أو عسكرية .

ب- وإعادة النظر في ملفات الموظفين التي قطعت بعد الانقلاب على السلطة بغزة المقطوعة رواتبهم .

ج- حل مشكلة موظفي 2005 والذين يتقاضون مساعدة مالية فقط .

د- فتح باب الترقيات والعلاوات لبناء غزة العاملين بالسلطة المدنين والعسكريين

و- حل مشكلة العلاوات المتوقفة عن أبناء غزة العاملين بالوظيفة العمومية المدنية والعسكرية .

7 - أن تمتلك القدرة على استيعاب كل أبناء الحركة وتائطيرهم ورفع مستواهم التنظيمي وتثقيفهم بعيد عن عقلية الشللية التي تفسخ وحدة الحركة .

8 - أن تسعى بالنهوض بالسلطة الفلسطينية نحو تنمية شامله ترفع من شان الكل الفلسطيني .

في ظل التئامر المحيط بحركة فتح .

قد وجدت فتح لتنتصر ولتنتصر ولتنصر وتنتصر

اخر الأخبار