"تيار المستقبل" اللبناني يزكي الحريري رئيسا وينتخب مكتبه السياسي

تابعنا على:   07:19 2016-11-28

أمد/ بيروت - وكالات: اختتم "تيار المستقبل" اللبناني يوم الأحد، مؤتمره العام الثاني في مجمع بيال والذي امتد ليومين، بانتخاب 20 عضواً للمكتب السياسي بعدما أعطى زعيم "تيار المستقبل" الرئيس سعد الحريري، الذي فاز بالتزكية رئيساً للتيار، توجيهاته بزيادة عدد المقاعد من 18 إلى 20عضواً وكذلك عدد الأعضاء الذين يعينهم من 10 إلى 12 بينهم ممثل عن كتلة "المستقبل". وترشح الى عضوية المكتب 88 بينهم 12 امرأة، واثنان من أعضاء المكتب السابق هما النائب السابق مصطفى علوش وجورج بكاسيني.

وأكد الرئيس الحريري الذي التقى على هامش مشاركته في المؤتمر، وفداً من منسقي قطاع الاغتراب في التيار، أن «ما شهدناه خلال أعمال المؤتمر من أجواء وتفاعل للمشاركين كان رائعاً، وهذه التجربة الحيوية سنعمل على توسيعها»، مشدداً على أن «المؤتمر يشكل انطلاقة جديدة في التيار الذي ينظر إلى الأمام ولديه مشروع للبلد. واليوم، بعد انتخاب رئيس وتكليفي تشكيل الحكومة، نرى أن الأوضاع بدأت بالتحسن، والناس تشعر بأن الأجواء تميل إلى الإيجابية على مختلف الصعد».

وكان «تيار المستقبل» استأنف جلسات أعمال مؤتمره بعقد ثلاث جلسات مغلقة، في ظل إجراءات أمنية مشددة من «بيت الوسط» إلى مجمع بيال، استكمل خلالها المؤتمرون والمندوبون الـ2400 الذين تم انتخابهم في مختلف المناطق اللبنانية، من بينهم مئة مندوب من دول الاغتراب، مناقشاتهم وإبداء ملاحظاتهم.

واستهل اليوم الثاني بجلسة عن «التقرير التنظيمي» أدارها الأمين العام للتيار أحمد الحريري، دعا خلالها إلى رفع توصية بإقرار قانون عصري للأحزاب. وأكد في تصريح أن «إيمان تيار المستقبل بالحوار مع الآخر هو الوسيلة الوحيدة الثابتة في حل أي نزاع مع أي جهة من الجهات الأخرى»، مشيراً إلى أن «من حق الشباب الواعي داخل التيار المشاركة في القرار واتخاذ القرارات». واعتبر أن «رسالة المؤتمر واضحة بأن هذا التيار لا يزال موجوداً على رغم كل المآسي التي مر بها، ويكمل مسيرة الحرية والسيادة والاستقلال التي يريدها البلد، وما زال مصراً على أن كل الإشكاليات الموجودة في البلد كما تُحل داخل التيار بالحوار، تُحل السياسة خارج التيار أيضاً بالحوار».

واستكملت الجلسات، بعقد جلسة لمناقشة «النظام الداخلي» وتم إقرار تعديلات عليه بعدما قدم المندوبون مداخلات في شأن التقرير، تلتها جلسة لإقرار التوجيهات والقرارات التنظيمية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، قبل جلسة إعلان لائحة الترشيحات. ثم بدأت عملية انتخاب أعضاء المكتب السياسي بعد أن تم تجهيز حوالى 20 صندوقاً. وتقدّم المقترعين الرئيس سعد الحريري. وتمت عملية الفرز «semi electronic»، إذ تم الانتخاب بأوراق ثم أدخلت هذه الأوراق الى سكانر لفرزها وتم الإعلان عن نتيجة كل صندوق بمفرده تعزيزاً للصدقية والشفافية.

وخرج المؤتمر بتوصيات متعلقة بثلاثة محاور رئيسية تنظيمية: السياسية والاقتصادية والاجتماعية، والهدف المعني به المكتب السياسي هو أولاً تحضير البرامج السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي سنخوض على أساسها الانتخابات النيابية المقبلة.

اخر الأخبار