وصول وفود عربية ودولية لحضور المؤتمر السابع لحركة فتح

تابعنا على:   21:35 2016-11-27

أمد/ رام الله : وصل، مساء اليوم الأحد، عدد من الوفود والأحزاب والقوى الوطنية العربية والكردية إلى دولة فلسطين للمشاركة في المؤتمر السابع لحركة "فتح"، المقرر انطلاق أعماله يوم الثلاثاء المقبل، التاسع والعشرين من الشهر الجاري، في مدينة رام الله.

وقال محافظ أريحا والأغوار ماجد الفتياني، خلال استقباله الوفود، إن حركة (فتح) متجذرة في الوجدان العربي والقوى الثورية والتحررية في العالم، الرافضة للظلم والاحتلال، وأن عمقها العربي والإسلامي كان على الدوام مصدر قوتها واستمرارها.

ونقل الفتياني للوفود تحيات وترحيب رئيس دولة فلسطين محمود عباس وأعضاء اللجنة المركزية لحركة "فتح"، والشعب الفلسطيني.

وتابع أن المؤتمر العام السابع لحركة "فتح" هو عرس فلسطيني ديموقراطي لحركة عملت وناضلت من أجل الحرية والاستقلال وتحرير فلسطين، مضيفا أن إخواننا في الدول العربية من القوى والأحزاب السياسية هم شركاؤنا بالدم والتضحيات والنضال في سبيل تحرير فلسطين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وجرت مراسم استقبال الوفود والشخصيات العربية في قاعة كبار الزوار في مقر الإدارة العامة للمعابر والحدود بحضور رئيس هيئة المعابر والحدود الفلسطينية ونظمي مهنا وممثلين عن مفوضية العلاقات العربية.

وضمت الوفود التي وصلت اليوم عددا من الشخصيات وممثلين من القوى والأحزاب السياسية من الأردن، ومصر، وتونس، والكويت، والعراق، وكردستان العراق، والسودان.