ردا على مساهمة السلطة في الإطفاء..وزراء اسرائيليون يتعهدون بمحاربة الحرائق من خلال بناء مستوطنات

تابعنا على:   18:26 2016-11-27

أمد/ تل أبيب: قال الوزيران في الحكومة الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان ونفتالي بينيت اليوم الأحد، بأن على إسرائيل الرد على الحرائق التي اجتاحتها خلال الأسبوع الماضي من خلال زيادة البناء في مستوطنات الضفة الغربية.

 وأعلن وزير الجيش  الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أن "17 حادثة من إجمالي حوادث اشتعال النار الـ110 التي حدثت مؤخرا كانت مفتعلة".

وخلال جولة في مستوطنة "حلاميش" شمال غرب رام الله، شدد ليبرمان على أن "الرد على ذلك سيكون بتوسيع أعمال البناء في الضفة الغربية"، مشيدا بـ"أداء الجنود وطواقم الإنقاذ الذين ساهموا في إخماد النيران".

وقال ليبرمان أن على إسرائيل الرد بـ"توسيع المستوطنات".

وأضاف، "لا نتحدث عن قصاص، بل نتحدث عن إعادة بناء، وإعادة جمع الحياة"، وأضاف "ليس علينا فقط إعادة بناء أكبر عدد ممكن من المنازل بل توسيع المستوطنات أيضا. الرد الأفضل على هذه الوضع هو توسيع المستوطنات".

وقال وزير التعليم "المتطرف" نفتالي بينيت، إن البناء هو "الحل للإرهاب القومي”.

وقال "على كل منزل تم تدميره، سنبني المزيد من المنازل. سننتصر".

اخر الأخبار