بالأسماء .. الداخلية المصرية: سقوط خلية تكفيرية بالسويس قبل تنفيذ عمليات إرهابية

تابعنا على:   17:23 2016-11-27

أمد/ القاهرة: رصدت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية بؤرة تكفيرية بمحافظة السويس، تتبنى الأفكار الهدامة، وحتمية تنفيذ الأعمال العدائية تجاه مؤسسات الدولة.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان لها اليوم، إنه على الفور تم رصد واستهداف تلك العناصر فى الإطار القانوني وضبط 10 منهم من بينهم القيادي عادل حسين أحمد محمود، وعبدالرحمن الهادي والملقب فيما بينهم بـ "أبومالك الكناني" حيث عُثر بحوزتهم على طبنجة عيار 9مم (مبلغ بسرقتها من مديرية أمن السويس خلال عام 2011 ) و2 خزينة بداخلها 27 طلقة من ذات العيار، 3 فرد خرطوش محلى الصنع، 18 طلقة خرطوش.

واعترفت العناصر المضبوطة بقناعتهم بالأفكار التكفيرية الهدامة وحتمية تنفيذ الأعمال العدائية تجاه مؤسسات الدولة، ورصد بعض المقار الأمنية والقضائية وعددًا من أفراد وضباط وسيارات الشرطة لاستهدافهم.

 وأضاف البيان، أن النتائج تواصلت إلى أن المدعو عبد الرحمن الهادي تربطه علاقة بالعناصر الإرهابية بشمال سيناء وسابقة تلقيه لدورات تدريبية هناك على استخدام الأسلحة وإعداد العبوات المتفجرة لفترة أعقبها تكليفه بالعودة لمحل إقامته، تمهيدًا لتنفيذ التكليفات الخاصة بعملياتهم الإرهابية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال عناصر البؤرة المشار إليها .