مقبول: المؤتمر السابع سيضع رؤية جديدة للبناء الوطني والاجتماعي وآليات المقاومة

تابعنا على:   16:56 2016-11-27

أمد / رام الله: أكد أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح أمين مقبول، على تجديد البرنامج السياسي للحركة، بما يلبي طموحات الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال، ووضع آليات واضحة لأشكال النضال والمقاومة الشعبية، ووصف المؤتمر بالانطلاقة المتجددة.

 وأضاف مقبول، في حديث له اليوم الأحد، أن المؤتمر سيضع رؤية جديدة للبناء الوطني والاجتماعي، ورؤية لعلاقة حركة فتح بالسلطة الوطنية، والفصائل، ومنظمة التحرير التي تسعى فتح لتفعيل دورها من خلال عقد المجلس الوطني في الفترة القادمة. 

 وأشار إلى تغيير مواد في النظام الداخلي لتتناسب مع العمل التنظيمي، موضحا أن المؤتمر سيساعد على خلق حالة من التجديد، مشددا على أن من يحاول عرقلة المؤتمر قلة يحدثون ضجيجا إعلاميا لا تأثير له على الأرض.

وقال مقبول: "الكل الوطني الفلسطيني يدرك تماما أن حركة فتح قوة للشعب الفلسطيني والمشروع الاستقلالي التحرري، وبالتالي لا يمكن لوطني الانتماء عرقلة المؤتمر"، معربا عن ثقته بأن حركة فتح العملاقة مستمرة وستنتصر وتحقق لشعبنا حريته واستقلاله.