رام الله : العثور على جثة مواطن والشرطة تباشر التحقيق

تابعنا على:   12:54 2016-11-27

أمد / رام الله : عثر صباح اليوم الاحد، على جثة المواطن ماهر علي عبيد دسوقي (55 عاما) ملقاة على الارض في قرية سردا شمال رام الله، وفق ماافاد الناطق باسم الشرطة المقدم لؤي ارزيقات

ويذكر ان الدسوقي لاجئ من بلدة تل الصافي قضاء الرملة، حيث هجرت عائلته خلال النكبة وسكنت في البيرة. وقد درس في جامعة بيرزيت حيث عرف بنشاطه التطوعي الواسع، وشارك في التحركات الجماهيرية ونشط خلال الانتفاضة الاولى، واعتقلته سلطات الاحتلال عدة مرات، وحكم عام 1984 لمدة عامين ونصف بعد عودته من دورة تدريب عسكري في كوبا.

وكان الدسوقي الذي خلف ابنين وبنتين ، معروفٌ بأخلاقه العالية وروح التحدي والكرامة، وقد عمل صحفيًا وباحثًا، وعامل بناء رافضًا استثمار نضاله السياسي وسنيّ اعتقاله للحصول على مكاسب.

وذكرت عائلته أنه كان يمارس رياضة المشي الصباحي كما اعتاد كل يوم، عندما سقط أرضًا وتوفي.

بدوره، أفاد ارزيقات أن النيابة قررت تحويل الجثة الى التشريح في ابو ديس للوقوف على سبب الوفاه.