حزب الشعب يشارك في فعاليات التضامن العالمية مع كوبا برحيل فيدل كاسترو في سيدني

تابعنا على:   11:56 2016-11-27

أمد/ سيدني: صرح شامخ بدرة القيادي في حزب الشعب الفلسطيني بأن الحزب سينظم وسيشارك بالعديد من الفعاليات التضامنية  مع الشعب الكوبي في الوطن والخارج  وذلك بعد رحيل  القائد الثوري العالمي الرئيس الكوبي السابق، الرفيق فيدل كاسترو، واصفا الزعيم الراحل بالمناضل الثوري الأممي والنصير الكبير للشعوب المستضعفة والمناضلة من أجل التحرر الوطني والاجتماعي، والصديق الوفي الداعم للشعب الفلسطيني جاء ذلك خلال كلمته التي القاها في الفعالية التضامنية  مع الشعب الكوبي في مدينة سيدني في استراليا والتي نظمتها العديد من الفعاليات والجمعيات الاسترالية ودول امريكا اللاتينية.

أكد بدرة بأن رحيل فيدل كاسترو يشكل خسارة حقيقية لمناضل ثوري عالمي، كان من أبرز المناهضين لكل أشكال الاستعمار والهيمنة والاستغلال ومجمل السياسة الإمبريالية، وفي مقدمتها سياسات الولايات المتحدة الأمريكية وحليفتها إسرائيل. وقد كان قائدا آمن بطاقات وعدالة قضايا شعبه وانحاز للعدالة الاجتماعية، ووضع بلاده على طريق التحرر من التبعية للإمبريالية الأمريكية، على طريق الحرية والاشتراكي.

اكد  بدرة بأن الشعب الفلسطيني يثمن موقف كوبا بقيادة فيديل كاسترو وقطع علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل منذ عام 1973 وأشار إلى أن القائد الراحل كاسترو وكما هو معروف، قد نذر حياته من أجل رسالة التحرر الوطني والاجتماعي، وعرف عن التزامه بـ مناصرة ودعم قضايا التحرر الوطني العالمية والعربية، والقضية الفلسطينية خاصة.

إن القائد والمناضل الثوري الأممي، فيدل كاسترو، سيبقى رمزاً من رموز الكرامة الوطنية والإنسانية والتحرر والانعتاق والحرية ومناصري شعبنا الاوفياء، وستبقى كوبا الأبية رمزلللدول المتحررة والمناضلة من أجل الحرية والعدالة.

اخر الأخبار