المرأة الفتحاوية في محافظة الشمال تستنكر عمليات الأقصاء من المؤتمر الحركي السابع

تابعنا على:   02:06 2016-11-27

أمد/ غزة : عقدت المرأة الفتحاوية في محافظة شمال غزة مؤتمراً صحفياً للتنديد بحالات الاقصاء والتهميش التي تعرضت لها المرأة الفتحاوية في المؤتمر الحركي السابع المزمع عقده في 29 من الشهر الجاري.

وشارك في المؤتمر المئات من المناضلات وزوجات شهداء الانقلاب اللواتي تم استثنائهن من عضوية المؤتمر الحركي السابع الأمر الذي لاقى استنكاراً شديداً بين أوساط الفتحاويين في كافة الساحات.

وأصدرت المرأة الفتحاوية في محافظة شمال غزة بياناً توضيحياً وضحت فيه موقف المرأة الفتحاوية من المؤتمر الحركي وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

((وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ، أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ ))

بيان صادر عن المرأة الفتحاوية في محافظة شمال غزة – قلعة الشهيد جمال أبو الجديان

يا أبناء فتح الاوفياء :

لا يخفى على أحد حالة التردي التي تعيشها حركة فتح بسبب سياسة الاستلزام والاستفراد والاقصاء التي يمارسها الرئيس عباس وبقايا اللجنة المركزية العاجزة ، والذي يتزامن مع استحقاق المؤتمر الحركي والذي كنا نأمل ان يكون مؤتمرا يعبر عن طموح ورغبات كل الفتحاويين ويرتقي الى مستوى التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية ليؤسس بكل أسف لمرحلة جديدة عنوانها الاقصاء والتهميش وتصفية الحسابات بعيدا كل البعد عن النظام الاساسي وعن الادبيات التي تربى عليها ابناء حركة فتح .

اننا في المرأة الفتحاوية في محافظة شمال غزة وازاء تلك المجزرة التي ترتكب بحق المناضلين والشرفاء من ابناء حركة فتح من قبل اللجنة المركزية حتى تعيد تنصيب نفسها مرة اخرى على سدة القيادة لتتكرر فصول معاناة الفتحاويين مرة اخرى نؤكد على ما يلي: اولا: نؤكد على رفضنا المطلق لانعقاد هذا المؤتمر بشكله الحالي بسبب ما شابه من عمليات اقصاء وتغييب لخيرة ابناء الحركة وعوائل الشهداء والاسرى وحرمانهم من حقهم في المشاركة بهذا المؤتمر.

ثانيا: نؤكد على عدم شرعية هذا المؤتمر الذي يعقد تحت حراب الاحتلال والاجهزة الامنية التي تقرر او ترفض مشاركة ابناء الحركة حسب ما تتطلبه مصلحة مؤسسة الرئاسة الامر الذي يشكل سابقة خطيرة في تاريخ حركة فتح.

ثالثا: نستنكر وبشدة تغييب المرأة الفتحاوية عن المؤتمر والانتقائية التي تم فيها اختيار المشاركات بعيدا عن المعايير والالتزام بالنظام الاساسي .

رابعا: نحمل السيد الرئيس واللجنة المركزية التداعيات الخطيرة التي ستترتب على عقد المؤتمر ونعتبر ان نتائج هذا المؤتمر غير ملزمة لابناء حركة فتح الذين يطالبون بوحدة الحركة وتماسكها ونطالب كل الغيارى والشرفاء بالتصدي لتلك المؤامرة التي تحاك بالحركة.