همشوكم يا أبناء غزة !! .. حضوركم فقط لحضور الزفة وقبل ساعات من الحفلة !!

تابعنا على:   02:05 2016-11-26

النائب : عبد الحميد العيلة.

لا يختلف أحد على ثبوت الرؤيا أن أعضاء ما يوصف بالمؤتمر السابع من قطاع غزة هم أرقام وأدوات لا قيمة لها ودورهم محدد .. أصبح فقط رفع الأيدي والتصفيق وهز الرؤوس تأييدا وإظهار التبجيل للسلطان ..

الدليل أنه بات مؤكداً أن معظم الأعضاء سيسمح لهم بالخروج من قطاع غزة الى رام الله قبل عقد المؤتمر بساعات قليلة .. والمفارقة الغريبة أنكم هددتم بعدم المشاركة إذا لم تغادروا اليوم الخميس .. وها أنتم باقون في غزة .. وإن ذهبتم بعد ذلك لن تكونوا إلا زاحفين في البلاط الملكي تستجدون الرضا! ..

ولو كان لديكم شرف الانتماء والغيرة على الفتح لرفضتم المشاركة علانية، بسبب إقصاء أخوة لكم وهم قيمة وقامات في هذه الحركة من المعيب إستثنائها ..

لكن للأسف البعض ما زال يلهث وراء ما يبقى من فتات أو بريق كرسي في موقع ومكانه لن تدوم لأحد كان هنا وهناك .. ناسيا أو متناسيا أن هناك الآلآف ممن أقصوا عمداً .. وهم أول المنادين بوحدة حركة فتح!! لكن أسمعوا وشاهدوا ما يقال عنكم في كل وسائل الإعلام، بالله عليكم كيف تقبلون على ذواتكم كل هذا الوصم ؟!..

ولكننا على ثقة أنكم ستصدمون من واقع هذا المؤتمر وما سيحدث فيه .. فسيملى عليكم القراصنة ما لم تتوقعون .. لأنكم في ضيافة السلطان .. في بيته في المقاطعة .. وتحت حراب الأمن .. وتأمين ومباركة الإحتلال .. ولن يكون أمامكم إلا الرقص والتصفيق لدمار حركة التحرير الوطني الفلسطيني- فتح علي أيديكم وستقفون على أطلالها .. عار عليكم أن قبلتم هذا الدور ..

لكن لا تنسوا أن التاريخ يسجل بقلم من ذهب وقلم من نار، والذاكرة فيه مدينة لاتنام! ..

ننحني تقديرا للذي إعتذر عن المشاركة بهذا المؤتمر المنقوص وقوفا وإحتراما لذواتهم أولاً ثم لمن أقصي بغير حق من هذا المؤتمر .. حتما سيسجل له التاريخ بقلم من ذهب .. وأما من ذهب ولهث للمشاركة حتما سيسجل لهم التاريخ بقلم من نار .. نهايته الإقصاء أمام الشرفاء .. فأنتم ذاهبون الى زفة لفرح السلطان .. فلا تكونوا سبايا للسلطان .

إنها مفارق الرجال .. عودوا إلى رشدكم ياسادة .. لأن الموقف لحظة .. وتذكروا أن أعظم الجهاد كلمة حق في وجه سلطان جائر.

اخر الأخبار