92مليون دينار صافي أرباح "الاتصالات" بـ2013

تابعنا على:   18:11 2014-02-13

أمد / رام الله : أظهرت النتائج المالية الأولية لمجموعة الاتصالات الفلسطينية للعام 2013 ارتفاعاً في صافي الأرباح حيث بلغت حوالي 91.8 مليون دينار أردني بنسبة نمو مقدارها 11.8% بالمقارنة مع عام 2012 والتي بلغت حينها 1.82 مليون دينار.

وذكرت مجموعة الاتصالات في بيان لها الخميس أن الإيرادات التشغيلية الموحدة بلغت 375.3 مليون دينار أردني أي بنسبة ارتفاع مقدارها 2.6% مقارنة مع 365.9 مليون دينار أردني في العام الماضي.

وأوضحت أنه بناءً على ما سبق فقد ارتفع نصيب السهم من الأرباح ليصل إلى 0.698 دينار مقارنة بـ 0.624 دينار في العام 2012.

أما على صعيد المؤشرات التشغيلية، فقد ارتفعت قاعدة المشتركين الاجمالية لشركات المجموعة بنسبة 2.7% مقارنة بنهاية العام 2012 لتصل إلى 3.25 مليون مشترك.

وقد نتج هذا الارتفاع-بحسب المجموعة- عن نمو في أعداد مشتركي جميع القطاعات التشغيلية إذ بلغ عدد مشتركي الهاتف الثابت 403 آلاف مشترك والهاتف الخلوي 2.63 مليون ومشترك وخطوط ADSL 213 ألف مشترك.

وبدأت استثمارات الشركة المتنوعة تعطي نتائج إيجابية إذ بلغت صافي أرباح الموجودات المالية المتوفرة للبيع 11.6 مليون دينار أردني خلال العام 2013 قيدت في الحقوق الملكية للشركة.

وأوضح رئيس مجلس إدارة المجموعة صبيح المصري أن النمو في الأداء المالي حسب البيانات المالية الأولية نتج عن الخطط التي عكفت المجموعة وشركاتها على تنفيذها خلال العام المنصرم، والتي بدورها ساهمت في ارتفاع نسبة النمو في قاعدة المشتركين في خدمات الخط الثابت والخليوي والإنترنت في ظل وجود بيئة تنافسية محفزة في السوق الفلسطيني.

وذكر أن المجموعة تمكنت من ترجمة رؤية مجلس الإدارة نحو تحقيق نمو مستدام عبر تسخير كافة الإمكانيات لاستيعاب الاحتياجات المتنامية للمشتركين في خدمات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات المتنوعة، إضافة إلى تنفيذ خطط للوصول إلى كافة المناطق الفلسطينية.

وقال المصري: "نجحت المجموعة في التعامل بمرونة مع المتغيرات على الساحة السياسية والاقتصادية في فلسطين والمنطقة، وهو ما ينسجم مع رؤيتها في أخذ دور فاعل للنهوض بهذا القطاع بشراكة كاملة مع مختلف القطاعات العامة والخاصة والأهلية".

وبين أن هذا ساهم في ترسيخ مركز مجموعة الاتصالات الفلسطينية كشركة رائدة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطيني.

بدوره، ذكر الرئيس التنفيذي للمجموعة عمار العكر أن المجموعة تمكنت من تحقيق الثبات في النمو على الرغم من الظروف الاقتصادية المتذبذبة.

وأضاف "على الرغم من التحديات الاقتصادية بشكل عام، والتحديات الاستثنائية التي يواجهها هذا القطاع بشكل خاص لاسيما حرماننا من الحصول على ترددات الجيلين الثالث والرابع، وعلى الرغم من وجود منافسين إلا أن المجموعة عملت على تنفيذ خطط مساندة للتعاطي مع مثل هذه التحديات وتوفير الخدمات التي تليق بطموح المشتركين ومختلف الشرائح والقطاعات".

ولفت العكر إلى أن المجموعة عكفت على وضع الخطط التي تستجيب لاحتياجات السوق المتزايدة، ومواصلة الاستثمار في البنية التحتية وطرح خدمات متطورة وحملات تشجيعية تتلاءم وازدياد الطلب على خدمات الاتصالات والتكنولوجيا المتطورة.

وأوضح أن المجموعة حرصت من خلال توفير خدماتها المتنوعة على مراعاة خصائص ومتطلبات الشرائح والقطاعات المختلفة، لافتاً إلى أن المجموعة واصلت العمل على توفير خدماتها للشرائح المهمشة والمناطق النائية للتمكن من تحقيق هدفها في نشر المعرفة الرقمية في فلسطين.

يذكر أن مجلس إدارة مجموعة الاتصالات الفلسطينية أقر في جلسته الأخيرة عقد اجتماع الهيئة العامة العادي للمجموعة بتاريخ 26 اذار 2014 في مدينة رام الله.

كما أقر المجلس برفع توصياته للهيئة العامة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بقيمة 50% من القيمة الإسمية للسهم البالغة دينار أردني واحد منها 40% توزيع نقدي عن أرباح العام 2013 و10% توزيع نقدي استثنائي عن استثمارات الشركة خلال العام 2013 وذلك للمساهمين المقيدين في سجلات الشركة بتاريخ انعقاد الهيئة العامة.