تجمع الأطباء الفلسطينيين في المانيا يطلق قافلة إغاثة إلى سوريا

تابعنا على:   18:07 2016-11-25

أمد/ المانيا: سلم تجمع الأطباء الفلسطينيين في اوروبا, فرع المانيا قافلة ضخمة من المساعدات الطبية إلى عدة بلدات في سوريا تقدر بعدة أطنان.

 وتحتوي القافلة على عدد كبير من الادوية والمستلزمات الطبية والتي تستخدم معظمها لعلاج الإصابات وحالات الطوارئ من ضحايا الحرب في سوريا.

 ومثّل الهيئة الإدارية للتجمع نائبة رئيس التجمع د. غادة ابو عيشة والتي أشرفت شخصياً على عملية شحن ونقل القافلة.

وافادت د. ابو عيشة أنه سمح اليوم لقوافل المساعدات الدخول عبر الحدود التركية الى سوريا من معبر باب الهوى وتوزع المساعدات الان على حلب المحاصرة ومحافظة وإدلب والمخيمات السورية والفلسطينية الموجودة على الحدود والتي تحاصر منذ شهور وسنوات.

وفي بيان صحفي صرح الدكتور أشرف الددا رئيس التجمع ان هذه المساعدات ليس المرة الاولى التي يقوم بها التجمع بواجبه الاخوي والانساني تجاه الشعب السوري الشقيق في محنته وان تجمعه قام سابقاً ببناء مستشفى كامل في ريف حلب.

 وأشار الددا ان هذا هو اقل واجب ممكن ان يقوم به التجمع تجاه ضحايا الحرب الفتاكة في سوريا وان التجمع سوف يستمر في إيصال المساعدات ومد يد العون الى كل البلدات المحاصرة في سوريا مناشداً جميع الدول والقوى الفعالة وجميع أطراف الحرب بإنهاء مأساة سوريا والتي تستمر منذ سنوات طويلة حيث ان معظم الضحايا من المدنيين الأبرياء.

وحسب تقرير لجمعية باكس الهولندية يوجد في سوريا أكثر من مليون شخص يخضعون للحصار الصارم، خصوصاً في حلب وفي محافظة أدلب ومناطق داخل ريف دمشق وهم معرضون لمخاطر الوفاة بصورة يومية ومتزايدة بسبب نقص الأدوية والمستلزمات الطبية البسيطة وكذلك المواد الغذائية والكهرباء ومياه الشرب وابسط سبل الحياة.

اخر الأخبار