المالكي : قفزة نوعية في العلاقة الثنائية بين دولة فلسطين ورومانيا

تابعنا على:   14:42 2014-02-13

أمد / بوخارست –  وكالات : انطلقت في العاصمة الرومانية بوخارست أعمال اللجنة الفلسطينية - الرومانية المشتركة والتي تستمرلمدة يومين برئاسة وزيري خارجية البلدين، وضم الوفد الفلسطيني خمسة وزراء هم، وزير الخارجية د. رياض المالكي، وزير السياحة والاثار رولا معايعة، وزير الأشغال العامة المهندس ماهر غنيم، وزير الصحة د. جواد عواد، وزير التربية والتعليم العالي د. على ابو زهري. وممثلي عدد من الوزارات الفلسطينية.

هذا ويشارك في أعمال اللجنة المشتركة 9 وزارات تضم كل من وزارة الخارجية التي تتراس اللجنة، وزارة الداخلية، وزارة التربية والتعليم العالي،وزارة الصحة، وزارة الأشغال العامة، المجلس الأعلى للرياضة والشباب،وزارة الزراعة، وزارة المالية،وزارة السياحة الى جانب عدد من رجال الأعمال الفلسطينيين.

وقد افتتح اعمال اللجنة المشتركة نائب رئيس الوزراء الروماني السيد ليفيو دراجنيا والذي رحب بالوفد الفلسطيني مشيدا بالعلاقات الثنائية بين الجانبين ناقلا تحيات رئيس الوزراء الروماني للجميع ومؤكدا على اهتمام الحكومة الرومانية بانجاح هذا الحدث الكبير والمهم بالنسبة للحكومة الرومانية ، وانها تنبثق عن رغبة جادة في تنويع وزيادة التعاون بين فلسطين ورومانيا

من جانبه، رحب وزير الخارجية الروماني السيد تيتوس كورليتان بالوفد الفلسطيني، واشار الى ان انعقاد هذه اللجنة تعتبر فرصة لمراجعة ما تم الاتفاق عليه في الجلسة الأولى للجنة المشتركة التي عقدت في مدينة رام الله بتاريخ 28-2-2011 وايضا التطورات والتقدم في العلاقة في بعض المجالات.

بدوره اكد وزير الخارجية د. رياض المالكي رئيس وفد دولة فلسطين على عمق العلاقة التاريخية التي تربط البلدين والشعبين، مشيرا الى ان انعقاد اللجنة المشتركة اليوم يعطي زخما للعلاقة الثنائية بين البلدين ويعتبر مؤشرا كبيرا على تقدمها وتطورها. حيث أن هناك العديد من مجالات وأفاق التعاون بين البلدين، والتي تشمل المجال الاقتصادي والزراعي والطاقة والسياحة والامن والتعليم والرياضة والشباب. كما شدد على حرص الحكومتين الفلسطينية والرومانية على تطوير وتعزيز العلاقة الثنائية بين البلدين، وانه تم الاتفاق مع وزير الخارجية الروماني في اللقاء السابق الذي عقد في بيت لحم في شهر كانون اول الماضي على رفع مستوى العلاقة والتمثيل في اللجنة المشتركة لتصبح على مستوى وزاري.

كما اشار المالكي، إلى حرص الجانب الفلسطيني على ترجمة ما سيتم الاتفاق عليه وتطبيقه، قائلا : (نحن هنا لبناء المزيد من جسور العلاقة في مختلف المجالات وسنعمل مع وزارةالخارجية الرومانية بكل جهد لتطبيق ما يتم الاتفاق عليه في اجتماعات اللجنة). وشجع الجانب الروماني على الاستفادة من الفرص الاستثمارية في فلسطين خصوصا في القطاع السياحي.

وقد وقعت في الاجتماع ثلاث اتفاقيات بين البلدين، وهي اتفاقية اعفاء حاملي الجواز الدبلوماسي من تاشيرة الدخول، بروتوكول تعاون بين وزارتي الخارجية ومذكرة تفاهم للتعاون في المجال الاقتصادي.

وقد تحدث رؤساء الوفود من الجانبين عن تصورهم لعلاقة التعاون كل في مجاله، حيث قالت معالي وزيرة السياحة رولا معايعة بان فلسطين تعتبر وجهة رئيسية للسياحة في العالم وخاصة السياحة الدينية، وان هناك فرص استثمارية وافاق للتعاون في المجال السياحي بين البلدين خصوصا الاستثمار في مجال الفنادق وتبادل الخبرات. داعية الى تفعيل العلاقات السياحية وتطويرها بين البلدين واهمية الربط بين القطاع الخاص الفلسطيني والروماني مشيرة الى ان عدد السياح الرومانيين الى فلسطين يصل سنويا الى 350 الف سائح روماني.

بينما قدم  وزير الصحة الفلسطيني شرحا مختصرا عن علاقة التعاون بين رومانيا وفلسطين في المجال الصحي، والافاق المستقبلية لتلك العلاقة خصوصا في مجال منح الطب وتدريب الاطباء الفلسطينيين.

من جانبه، اكد د. علي ابو زهري على موافقة رومانيا على تقديم ثلاثين منحة دراسية للطلبة الفلسطينيين في مختلف المجالات، في الطب والهندسة والدفاع المدني، وتطلع رومانيا لاعطاء افضلية للطلبة الفلسطينيين الراغبين في الدراسة في رومانيا.

وتحدث وزير الاشغال العامة السيد ماهر غنيم عن تطور المشاريع الاسكانية والبنية التحتية في فلسطين والتي تعتبر فرصة استثمارية لرجال الاعمال خاصة المدن الحديثة التي تم انشائها، وشجع الجانب الروماني على الاستفادة من هذه الفرص الاستثمارية .

فيما قدم اللواء محمد منصور مساعد وزير الداخلية الفلسطيني للشؤون الأمنية عرضا عن العلاقة التي تربط فلسطين ورومانيا في المجال الأمني، واشاد بدور رومانيا في تقديم المساعدات من ناحية مادية وتدريبية وخصوصا المنح العشرة التي قدمتها رومانيا للدفاع المدني الفلسطيني في تخصص الهندسة، وهناك عمل جاري على توقيع اتفاقية تعاون في المجالات المختلفة بين وزارتي الداخلية في كلا البلدين.

من جانبه قدم المهندس أمجد صلاح من وزارة الزراعة شرحا عن تطور العلاقة بين فلسطين ورومانيا في المجال الزراعي والبيطرة، حيث هناك علاقة في تبادل الخبرات والزيارات من الجانبين، حيث قدمت رومانيا منحة دكتوراة لدراسة اللطب البيطري مع العلم انه تم توقيع خطة عمل لتنفيذ الاتفاقية الموقعة بين الجانبين في العام 2011.

وقدم د. مازن الخطيب الأمين العام للجنة الأولمبية تصورا مستقبليا حول علاقة التعاون مع رومانيا في مجال الشباب والرياضةن من خلال تبادل الخبرات التدريبية واستضافة معسكرات لللاعبين الفلسطينيين الموهوبين، وقدم دعوة للمنتخب الروماني الولمبي للقدوم الى فلسطين واللعب مع المنتخب الفلسطيني، بالاضافة الى المعيقات التي تواجه الرياضة الفلسطينية في ظل الاحتلال.

فيما قدم السيد حاتم يوسف مساعد وزير المالية شرحا عن افاق التعاون بين وزارتي المالية الفلسطينية والرومانية وخصوصا في مجال تبادل الخبرات. وتم مناقشة موضوع الازدواج الضريبي والانظمة المالية المتبعة في البلدين.

وقد التقى الوزير المالكي مع وزير الخارجية الروماني ورئيسي مجلس النواب و مجلس الشيوخ الرومانيين الذين استضافوا الوفد الفلسطيني في مقر البرلمان الروماني، وتم وضعهم في صورة اجتماعات اللجنة المشتركة واطلاعهم على الشان السياسي والاوضاع في المنطقة والتطورات على عملية السلام، وتم توجيه دعوة لأعضاء البرلمان الروماني لزيارة فلسطين واقامة علاقة تعاون بين البرلمانيين الفلسطينيين والرومانيين.

وقام الوفد الفلسطيني بالمشاركة بمنتدى رجال الأعمال ، والقى الوزير المالكي كلمة شجع فيها رجال الأعمال الرومانيين على اإستثمار في فلسطين واقامة علاقة تعاون بين رجال الاعمال الفلسطينيين والرومان. وشارك في المنتدى العديد من رجال الأعمال الفلسطينيين والرومان الى جانب وزيري خارجية البلدين.

وتم التوقيع من الجانب الروماني على اتفاقية تأسيس مجلس رجال الأعمال المشترك بين البلدين، بالاضافة الى تبادل اتفاقية ابرمت بين اتحاد الغرف التجارية الفلسطينية والرومانية.

هذا وقد التقى وزير الخارجية والوفد الفلسطيني المرافق بمجلس السفراء العرب ، وتم اطلاعهم على تطورات العملية السلمية ووضوعهم في صورة الاوضاع على الأرض والظروف التي يعيشها الشعب الفلسطيني.

اخر الأخبار