إعلام حماس: شعث هرب من غزة مخافة اغتياله وطلب حماية أمنية من هنية

00:57 2014-02-13

أمد/ غزة :  اثار إعلام حماس مؤخراً تصريحات عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ورئيس وفدها "الزائر" الى قطاع غزة ، نبيل شعث ، ضد النائب في المجلس التشريعي والقيادي الفلسطيني محمد دحلان ، ولعب الاعلام الحمساوي على التناقضات لتوتير ساحة فتح الداخلية ، وشحن القواعد التنظيمية  لإفشال المساعي لترتيب البيت الفتحاوي الداخلي .

وساعد اعلام حماس في قطاع غزة ، للنيل من وحدة حركة فتح ، جملة التصريحات التي اطلقها شعث ضد محمد دحلان ، خلافاً للعرف التنظيمي السابق ، والذي اعتمد مناقشة المسائل والمواقف التنظيمية ضمن الاطر ، وجلسات التنظيم ، بعيداً عن الاعلام ، وهذا ما كسره شعث بزراعة جملة من القنابل الموقتى في ممرات فتح الضيقة ، وأول ما أنفجرت ، انفجرت فيه شخصياً ، وفشل باستكمال مدة زيارته الى قطاع غزة ، وغادر على وجه السرعة ليعود مباشرة الى رام الله ، مما أوله إعلام حماس على أنه هروب من عناصر ومحبي دحلان ، مدعية أن رسائل تهديد بالقتل وصلت شعث حسب ما ذكر موقع "الرسالة نت" الناطق الإعلامي باسم حماس في قطاع غزة .

ونشر موقع حماس الاعلامي تقريراً مساء الاربعاء ادعى فيه أن شعث طلب من رئيس حركة حماس في غزة اسماعيل هنية ، زيادة الحماية الشخصية عليه ، مخافة اغتياله من قبل عناصر دحلان ، ووافق هنية على طلبه وقام بحراسته مرافقين متخصصين بحماية الشخصيات الهامة ، ورافقته حتى خرج من معبر بيت حانون ( ايرز) مغادراً قطاع غزة ، قبل أن يستكمل مدة اقامته مع وفد مركزية فتح .

يذكر أن القيادي دحلان لم يرد على تصريحات نبيل شعث وتهجمه الشخصي عليه ، واكتفى بتدوين بيتين من الشعر للامام الشافعي ، بإيحاء أنهما موجهين الى شعث هما :

يخاطبني السفيهُ بكلِّ قبحٍ *** فأكرهُ أن أكونَ له مجيبا

يزيد سفاهةً و أزيد حلماً*** كعودِ زادهُ الإحراقُ طيبا