تفاصيل لقاء بشار الأسد مع قوى سياسية من مصر..

19:24 2013-10-14

أمد/ القاهرة / كشفت مصادر مطلعة عن زيارة عدد من السياسيين المصريين، لسوريا ولقائهم بشار الأسد، وعلى رأسهم محمد سامى رئيس حزب الكرامة والقيادى بجهة الإنقاذ وعضو لجنة الخمسين، بالإضافة إلى الدكتور جمال زهران أستاذ العلوم السياسية وممثلين لعدد من الأحزاب الأخرى منهم القيادى فى الحزب الناصرى صلاح دسوقى ومحمد عطية عضو تكتل القوى الثورية، وذلك للبحث عن وساطة جديدة فى المشهد السورى.

المهندس محمد سامى رئيس حزب الكرامة وعضو لجنة الخمسين، أكد زيارته للرئيس السورى بشار الأسد السبت الماضى بناء على دعوة من الجانب السورى، أثناء مؤتمر التجمع العربى بلبنان.

وأضاف سامى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن الرئيس السورى بشار الأسد قبل الوساطة ورحب بمبادرات الحل لوقف ملاحقة القوميين فى سوريا، وانه سيتم الاتصال بالناصريين فى سوريا بعد العيد مباشرة لبحث التهدئة والمبادرة.

من جانبه، أكد الدكتور جمال زهران أستاذ العلوم السياسية، أن عددا من السياسيين المنتمين للتجمع العربى لدعم خيار المقاومة الموجود بيروت، ذهبوا إلى لبنان للتأكيد على دعمهم للدولة المقاومة، وكان من بين الاقتراحات زيارة إلى سوريا للتأكيد على دعم وحدة الدولة فى مواجهة المؤامرة الخارجية.

وكشف زهران، أنه على رأس الوفد المصرى الذى شارك فى الزيارة لسوريا، كان محمد سامى رئيس حزب الكرامة، صلاح الدسوقى رئيس حزب الشعب الناصرى، والدكتور رفعت سيد احمد ومحمود الشربينى عن الأحزاب الناصرية وتمرد ومحمد عطية عضو تكتل القوى الثورة.

وأعلن زهران فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، عن لقائهم بشار الأسد، حيث دار اللقاء حول مساندتهم للدولة السورية ودعم صمودها ضد الجماعات الإرهابية.

وأشار زهران إلى مطالبتهم للرئيس السورى بشار الأسد بالاصطفاف الوطنى وتوحد كل القوى السياسية لتوحد الدولة، وأن الأسد وعد ببذل كل جهوده من أجل الحوار مع المعارضة.

وأكد زهران أن بشار الأسد كان متجاوب تماما، فى لقاء استمر أربع ساعات، ووعد بتحمل مسئولية اللحظة الراهنة فى سوريا.

واوضح زهران أن الرئس السورى، أبدى استياءه من مواقف عدد من الدول العربية ووصل الأمر إلى انه وصف بعض هذه الدول بالخيانة، كما أبدى أسفه من موقف الجامعة العربية من الشأن السورى.

وبدوره أكد محمد عطية عضو المكتب السياسى لتكتل القوى الثورية، أن وفدا سياسيا شعبيا لدعم خيار المقاومة شارك فى مؤتمر بلبنان عن دعم المقاومة فى الدول العربية ضد المشروع "الصهيو أمريكى" الجمعة الماضية، وبعدها التقى الأسد.

وأشار عطية فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إلى أن الأسد أكد لهم أن من يقومون بالعنف فى سوريا هم مجموعه من المرتزقة التى تهدف إلى هدم الاستقلال العربى وأن المقاومة هى الخيار الوحيد تجاه هؤلاء.