"معاريف": مرشح جديد لمنصب الرئيس الاسرائيلي على مقاس ليبرمان

12:01 2014-02-12

أمد/ تل أبيب: ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، أن مرشح جديد من الجناح اليميني يستعد للدخول إلى حلبة التنافس على منصب الرئيس الاسرائيلي ليخلف "شمعون بيرس" الذي سينهي منصبه في شهر تموز/يونيو المقبل.
وأوضحت الصحيفة على موقعها الالكتروني صباح اليوم الأربعاء ، أن الوزير "عوزي لانداو" من حزب "إسرائيل بيتنا" انضم بشكل مفاجئ الى المنافسة وهو يدرس الترشح للمنصب ، حسبما أكدت مصادر في مكتبه.
وأشارت مصادر في حزب "إسرائيل بيتنا" ، أن من يقف وراء هذا الترشح "أفيغدور ليبرمان" زعيم الحزب ووزير الخارجية من أجل وضع موطئ قدم له في المنصب، مشيرين الى أن اعضاء من حزب الليكود سيدعمون هذا التوجه.
كما يعتقد مسؤولون في الليكود ، أن رئيس الوزراء الاسرائيلي "بنيامين نتنياهو" سيسر بترشح "لاندوا" ، وقالوا: أن "لانداو" مؤهل لتولي المنصب ، وسيتمكن من كسب أصوات أحزاب أخرى مثل حزب البيت اليهودي ويش عتيد وذلك لارتباطه بعلاقات جيدة معهم.
يذكر أن عدد من المرشحين اعلنوا عن ترشحهم مقابل عدد أخر ما زال يدرس الترشح مثل الوزير "سلفان شالوم"، والمرشح الوحيد من الجناح اليميني على المنصب حتى الان هو عضو الكنيست "روبين ريفلين" وقد بدأ بقوة في جمع توقيعات لدعم ترشحه، والمرشحان الاخران هما عضو الكنيست "بنيامين بن أليعزر" من حزب العمل ، والبروفيسور "دان شختمان" الحائز على حائزة نوبل في الكيمياء.
وأعلن الرئيس الاسرائيلي "شمون بيرس"، انه يعتزم ترك منصبه بعد انقضاء الفترة القانونية للمنصب وهي سبعة سنوات حيث أنه تولى المنصب في تموز/ يونيو 2007.
وأضاف: أنه "حتى لو حاول اعضاء الكنيست تقديم اقتراح بالتمديد لي فإنني سأعارض ذلك، فعلى الانسان ان يعرف متى يبدأ ومتى ينتهي".
واشار بيرس "ان لا رغبة لديه بالعودة الى السياسة، او الالتحاق بالعمل الحزبي مجدداً مشيراً الى انه يريد التفرغ للعمل في مركز بيرس".
وأضاف "ان المتعة في العمل في الخدمة العامة هو احترام القانون الاساسي في اسرائيل والذي يقضي بأن مدة الرئاسة هي سبع سنوات فقط".
ترجمة عكا

اخر الأخبار