خالد يدعو الى تشكيل هيئة تقصي حقائق دولية حول كارثة السفينة في البحر المتوسط

تابعنا على:   17:48 2013-10-14

أمد/ دعا تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الى تشكيل هيئة تحقيق مشتركة من منظمة التحرير الفلسطينية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين ( الاونروا )  والسلطات المختصة في كل من ليبيا ومالطا لتقصي الحقائق حول اسباب الكارثة التي حلت بالسفينة التي كانت تقل مئات المهاجرين في مياه  البحر الابيض المتوسط اغلبيتهم الساحقة من اللاجئين الفلسطينيين .

وتساءل : من يتحمل مسؤولية غرق سفينة التقل ، التي كانت تقل مئات اللاجئين الفلسطينيين في عرض البحر الأبيض المتوسط ، خفر السواحل الليبي ، الذي اطلق  النار عليها ما أدى لتعطل محركاتها  والى غرقها بالتالي أم المجتمع الدولي ، الذي يمارس الصمت على درائم اسرائيل وتنكرها لحق هؤلاء في العودة الى ديارهم وحق الفلسطينيين في العيش في دولة حرة مستقلة تمثلهم وترعى مصالحهم وتدافع عن حقوقهم .

وأضاف أنه  فيما  كانت السفينة  تقل 375 مهاجرً معظمهم من الفلسطينيين تم انقاذ 70 منهم ن فيما يدور الحديث عن 200 فلسطيني بين غريق ومفقود .

وأكد أن غرق السفينة وما رافقه من خسائر وضحايا يشكل وصمة عار في جبين  المجتمع الدولي ، الذي يواصل الصمت على سياسة اسرائيل وموقفها من حقوق اللاجئين الفلسطينيين ووصمة عار في الوقت نفسه في جبين اولئك الذين يستهترون بالحياة البشرية ويطلقون النار على سفينة يعرفون جيدا أنها  ليست بالحربية بل سفينة تقل بشرا تدفعهم ظروف الحياة القاسية نحو المجهول في ما تسميه الدول هجرة غير شرعية ، وشدد في الوقت نفسه على ضرورة وأهمية تشكيل هيئة تقصي الحقائق بشأن هذه الكارثة وتقديم تقريرها الى الامم المتحدة لاتخاذ ما يجب من قرارات واجراءات تحول دون تكرار هذه الكارثة وتحفظ لعائلات الضحايا حقوقهم في الوقت نفسه .

 

اخر الأخبار