مسيرة لحزب الشعب بذكرى إعادة تأسيسه تطالب بمحاكمة مجرمي الحرب في اسرائيل

تابعنا على:   23:02 2014-02-11

أمد/ غزة : مشاركة جماهيرية واسعة ومتضامنين دوليين وممثلي القوى الوطنية والمؤسسات الحقوقية والكتل الطلابية ، نظمت شبيبة حزب الشعب الفلسطيني مسيرة جماهيرية حاشدة ووقفة احتجاجية امام مقر الامم المتحدة وذلك بمناسبة الذكرى السنوية ال 32 لإعادة تأسيس حزب الشعب الفلسطيني.

وقد تخلل الفعالية الجماهيرية محاكاة لمحكمة الجنايات الدولبة وهي تحاكم مجرمو الحرب الإسرائيليين " بنيامين نتنياهو و ايهود باراك " من خلال مجسمات لهما وقد ظهر خلال الفعالية لائحة اتهام مدعمة بصور وادلة قاطعة على ادانتهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية بحق الأبرياء من المدنيين والاطفال والنساء في فلسطين

ورفع المشاركون شعارات تطالب المجتمع الدولي بالتدخل لحماية الشعب الفلسطيني من جرائم الحرب الاسرائيلي , كما طالبت المجتمع الدولي بالكف عن الصمت على جرائم الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين من النساء والاطفال والشيوخ

فيما حمل أخرون لافتات بصور لضحايا المجازر للعدوانيين الاخيرين على قطاع غزة خاصة حربي 2008-2009 وحرب 2012 التي استشهد فيهما اكثر من 5000 شهيد واكثر من 30 الف جريح ,

وقد اعلنت شبيبة الحزب وعلى لسان محمد صالح مسئول ملف الطلاب والجامعات في الحزب والشبيبة في قطاع غزة خلال مؤتمر صحفي اثناء الفعالية عن اطلاق حملة دولية من اجل ملاحقة ومحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين الذين اقترفوا جرائم ضد الإنسانية وجرائم الإبادة الجماعية بحق المدنيين الابرياء من اطفال ونساء وشيوخ في دولة فلسطين .

معتبرا ذلك بمثابة صرخة عالمية ضد جرائم العدوان والجرائم ضد الإنسانية .

واكد ان الحملة تهدف الى حشد الدعم وتأييد أحرار العالم وكل القوى المناصرة للحق والعدل والسلام من أجل الوقوف إلى جانب قضيتنا الوطنية العادلة , ومن اجل تشكيل حملة شعبية في جميع دول العالم تكون نواتها من القوى والاحزاب والمنظمات اليسارية العالمية الداعمة للقضية الفلسطينية للقيام بفعاليات مستمرة ودائمة ومتواصلة من اجل الضغط على المجتمع الدولي لتحمل مسئولياته في حماية المدنيين الفلسطينيين ووضع حد لسياسة الإفلات من العقاب تجاه قادة الاحتلال الإسرائيلي وقادتها السياسيين والعسكريين على حد سواء .

واكد صالح ان شبيبة الحزب ترفض بالمطلق المقترحات الأمريكية بما فيها ما يسمى بمشروع اتفاق الإطار، وتدين الضغوط التي تمارس على القيادة الفلسطينية والتهديدات والممارسات العدوانية الإسرائيلية المتواصلة تجاه شعبنا الفلسطيني وتحذر من أي محاولات للمس بالرئيس الفلسطيني ..

وشدد على التمسك بمرجعية قرارات الشرعية الدولية ورعاية الأمم المتحدة لأية مفاوضات للتسوية السياسية، ووقف الرعاية الأمريكية المنفردة للمفاوضات والقائمة ليس على أساس تطبيق قرارات الأمم المتحدة، بل تنطلق هذه الرعاية من التكيف مع الأمر الواقع الذي تخلقه إسرائيل يوميا على الأرض كقوة احتلال، وتعمد التكيف أيضا مع منهج إسرائيل القائم على الانطلاق من اعتبار السيطرة الأمنية أساسا لمعالجة ورسم الحدود.

ودعت شبيبة الحزب الرئيس ابو مازن الى الاسراع في التوجه للانضمام الفوري لكافة الاتفاقيات والمنظمات الدولية التابعة للأمم المتحدة، كاستحقاق طبيعي للاعتراف الدولي بدولة فلسطين، بما فيها الانضمام إلى نظام روما الأساسي المنشئ لمحكمة الجنايات الدولية، وهو ما يعنى حق الدولة الفلسطينية في تحريك الدعاوى الجنائية الدولية ضد قادة دولة الاحتلال وتمكين الضحايا الفلسطينيين وذويهم من الحصول على حقوقهم المشروعة في الإنصاف القضائي الدولي. والعمل الفوري على محاسبة إسرائيل على إجرامها لضمان عدم إفلات مسؤوليها السياسيين والعسكريين من العقاب.

وعبرت شبيبة الحزب عن رفضها لاقتراح الرئيس ابو مازن بنشر قوات الناتو في اراضي دولة فلسطين وعلى المعابر ، ووحذرت من خطورة تكرار تجربة المراحل الانتقالية التي لا نزال نعاني منها منذ اتفاقية اوسلو.

ودعت الرئيس ابو مازن واللجنة التنفيذية الى عقد اجتماع طارئ للمجلس المركزي الفلسطيني لبحث مجمل الوضع التفاوضي ،

كما طالبت الرئيس الى رفض اتفاق الاطار ، والى وقف المفاوضات واعتماد منهج بديل للعملية السياسية من خلال مؤتمر دولي على غرار صيغة جنيف برعاية الدول دائمة العضوية في مجلس الامن من احل تطبيق قرارات الامم المتحدة.

هذا وقد تقدمت شبيبة حزب الشعب بمذكرة ونداء موجهة الى الامم المتحدة والمجتمع الدولي من خلال السيد انستي ممثل مكتب الامم المتحدة في غزة

وقد القت دعاء الحديدي كلمة الشبيبة باللغة الانجليزية

وقد تخلل الفعالية فقرة فنية " الراب " لفرقة ترانزيت وقد افتتح الفعالية علي ابو شباك

اخر الأخبار