تفاصيل القبض على أخطر عضو بجماعة "بيت المقدس" بالإسماعيلية..

تابعنا على:   18:17 2014-02-11

أمد/ القاهرة : كشف مصدر أمنى، أن قوات الأمن ألقت القبض على أخطر عضو فى جماعة أنصار بيت المقدس فى الإسماعيلية ومنفذ عملية تفجير مبنى المخابرات الحربية بالإسماعيلية فى سبتمبر الماضى، والذى استشهد فيه 6 مجندين وأصيب 12 مجندًا آخرين.

وأضاف المصدر الأمنى، أن عضو جماعة أنصار بيت المقدس ألقى القبض عليه خلال حملة أمنية خلف معسكر الأمن المركزى بالإسماعيلية، بعد استهدافه وصديقه الذى كان يرتدى حزامًا ناسفًا وقتل فى مواجهات مسلحة مع قوات الأمن.

وأكد المصدر، أن المتهم اعترف فى التحقيقات بقيامه برفقة الإرهابى القتيل بعمليات التجهيز وإعداد المعدات والأدوات التفجيرية التى تستخدم فى العمليات الإرهابية فضلا عن اشتراكهما مع جهاديين آخرين من سيناء بالتخطيط لتنفيذ عدة عمليات استهداف للمنشآت العسكرية والأمنية بالاسماعيلية قبل عملية القبض عليه ومصرع صديقه.

بدأت تفاصيل الواقعة بتلقى اللواء محمد العنانى، مدير أمن الإسماعيلية، إخطارًا من رئيس مباحث مركز، بالعثور على حقيبة بها 5 مفجرات و 5 "تايمرات"، وحزام ناسف, أثناء مداهمتهم لأحد البؤر الإرهابية بمنطقة "جمعية العاشر من رمضان " خلف معسكر الأمن المركزى وإلقاء القبض على أحد التكفيريين ومقتل آخر وذلك بالتعاون مع عناصر من القوات المسلحة وضباط الأمن الوطنى.

وقالت وزارة الداخلية فى بيان رسمى لها، إن المتهم الذى تم ضبطه أرشد عن مخزن بأحد المزارع، وعثر بداخله على 5" أسطوانات فريون موصوله بمصدر كهربائى وكانت معدة للتفجير، بالإضافة إلى كمية كبيرة من مادة الـ"tnt" شديدة الانفجار التى تستخدم فى تصنيع المفرقعات.

 

اليوم السابع

 

اخر الأخبار