صحيفة : الدراجات النارية في غزة قنابل موقوتة

تابعنا على:   13:44 2014-02-11

أمد / تل أبيب : نشرت صحيفة "معاريف" الثلاثاء تقريراً عن الدراجات النارية المنتشرة في غزة، مشيرة إلى أن الأجنحة العسكرية للفصائل الفلسطينية تعتمد عليها كثيراً في العمل الميداني لسرعتها وقلة تكاليفها.

وقالت الصحيفة :" يستخدم الجناح العسكري التابع لحماس والجهاد الإسلامي دراجات ميدانية تمكنهم من الحركة السريعة ما بين الخلايا المختلفة في القطاع وعلى طول الحدود مع إسرائيل، ويقومون أيضاً عبرها بزرع العبوات بالقرب من السياج الأمني، بالإضافة لإطلاق الصواريخ باتجاه مستوطنات غلاف غزة"، وفق زعمها.

وادعت أن نشطاء الأجنحة العسكرية يستخدمون الدراجات النارية التي وصفتها بالسريعة لجمع المعلومات عن حركة الجيش على الجانب الآخر من الحدود.

وأضافت " الدراجات تستخدم أيضاً لنقل المتفجرات فقد لوحظ بعيد محاولة اغتيال الناشط في لجان المقاومة الشعبية عبد الله خرطي أول أمس حدوث انفجار آخر بعد انفجار الصاروخ، الأمر الذي يدلل على وجود متفجرات معه أو صاروخ معد للإطلاق"، على حد تعبير الصحيفة.

وأشارت إلى أن استخدام الدراجات النارية لم يكن شائعاً كثيراً حتى العام 2008، حيث قام سكان القطاع بهدم الجدار الحدودي مع سيناء حيث تزود السكان بكل ما يلزمهم من سيناء بما في ذلك الدراجات النارية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم إدخال آلاف الدراجات النارية خلال السنوات الأخيرة للقطاع حيث تستخدم أجهزة حماس هذه الدراجات ذات القوة العالية والمحركات الثقيلة، حيث عرضت جزءاً منها خلال مسيراتها كجزء من ترسانتها القتالية، بحسب الصحيفة.

وقالت إنه تم تهريب آلاف الدراجات أيضاً عبر الأنفاق سواء جاهزة أو مفككة إلا أن أسعارها آخذة في الارتفاع منذ بدء الجيش المصري بحملته الأخيرة على الأنفاق، حيث تلقى سوق الدراجات النارية ضربة قاسية ووصل ثمن الدراجة المتواضعة إلى الألف دولار.