مجلة طبية بريطانية ترجح وفاة ياسر عرفات مسمما بمادة «البولونيوم 210»

15:52 2013-10-14

أمد/ لندن: ذكرت مجلة «لانست» الطبية البريطانية، أنه من المحتمل أن يكون سبب وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات هو تعرضه للتسميم بمادة «البولونيوم 210».
ونشرت المجلة الطبية، مقتطفات من نتائج التحقيق الذي أجراه العام الماضي خبراء سويسريون من جامعة لوزان حول الآثار الشخصية على عرفات، حيث أفاد مقال نشرته المجلة بأن "نتائج التحقيق تؤكد احتمال تسمم عرفات بالبولونيوم 210، واعتمادا على نتائج تحقيق الطب الشرعي، كانت هناك شكوك كافية لفحص رفات الراحل عام 2012"، بحسب موقع «روسيا اليوم».
وقال المتحدث باسم مستشفى جامعة لوزان السويسرية، أمس الأحد، إن "الأعمال الخاصة بتحليل رفات عرفات والتي يشرف عليها مركز أبحاث الفيزياء الإشعاعية التابع لمستشفى جامعة لوزان لا تزال جارية، ولم يتم التوصل إلى أي نتيجة مؤكدة بعد".
وأضاف المتحدث، أن "التقرير الصادر عن مجلة «لانست» قديم ويستند إلى نتائج التحليل الأول لرفات عرفات".
من جانبه، أشار رئيس لجنة التحقيق الفلسطينية، توفيق الطيراوي، في أسباب وفاة عرفات، إلى أن "النتيجة الرسمية للفحوصات التي أجريت لرفات عرفات ما زالت في المرحلة السرية حتى الآن ولم يتم تسليمها للجانب الفلسطيني، كما أن الجانب الفلسطيني لا يعرف متى سيستلم النتيجة الرسمية".
وأوضح الطيراوي، أن "التقرير الصادر عن مجلة «لانست» لا يحتوي على أية مضامين جديدة، وأن الاستنتاج بشأن وفاة عرفات بالتسمم كان قد ورد في التحقيق الذي أجرته قناة الجزيرة".
كما ذكرت مصادر فلسطينية مطلعة، أن أرملة عرفات، سهى عرفات، تتشاور مع مركز أبحاث الفيزياء الإشعاعية السويسري حاليا لتحديد هوية الجهة التي ستستلم نتيجة التحاليل، هي أم السلطة الوطنية الفلسطينية.