المالكي : مطالبة فلسطين بالاعتراف بيهودية الدولة ليست مقبولة ولن تحصل

تابعنا على:   19:59 2014-02-10

أمد / استقبل وزير الخارجية د. رياض المالكي، اليوم 10 فبراير 2010، في مقر وزارة الخارجية بمدينة رام الله،  وفد من البرلمان الدنماركي برئاسة رئيس البرلمان السيد موغينز لايكيتوفت.  

وأطلع الوزير المالكي، الوفد الضيف، على آخر مستجدات الوضع في فلسطين والجهود التي تبذلها الإدارة الأميركية لدفع عملية السلام إلى الأمام، وأكد الوزير المالكي أن الإشتراطات الجديدة التي وضعتها إسرائيل في وجه المفاوضات بهدف عرقلتها وإفشالها وخاصة مطالبتها من فلسطين الاعتراف بيهودية الدولة ليست مقبولة ولن تحصل، وكما أكد التزام الجانب الفلسطيني بتحقيق السلام عبر المفاوضات الجادة والتي تتمثل بوقف إسرائيل للاستيطان في الأراضي الفلسطينية وخاصة القدس، والاعتراف بمبدأ حل الدولتين على حدود عام 1967،  وأشاد بمواقف الدنمارك ودعمها المستمر للشعب الفلسطيني وبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، مؤكدا على أهمية الدور الأوروبي في دعم عملية السلام.

بدوره، أكد رئيس برلمان الدنمارك دعم الدنمارك لعملية السلام القائمة على مبدأ حل الدولتين لإقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش بأمن واستقرار إلى جانب إسرائيل.  وأشار لايكيتوفت الى أن الدنمارك  تدعم الجهود الأميركية الساعية لإحراز تقدم حقيقي على المسار الفلسطيني الإسرائيلي، مشددا على أهمية الفرصة الحالية لتحقيق السلام في المنطقة.

اخر الأخبار