الديمقراطية : حادثة غرق اللاجئين الفلسطينيين وصمة عار في جبين المجتمع الدولي

15:10 2013-10-14

أمد / أعرب لؤي أبو معمر القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عن استنكار وإدانة الجبهة للحادث المفجع الذي تعرض له المئات من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين في عرض البحر المتوسط مؤكدا أن مأساة اللاجئين الفلسطينيين طيلة عشرات السنين إنما هي وصمة عار في جبين المجتمع الدولي الذي يتغني بالديمقراطية والعدالة ولا يحرك ساكناً أمام الجرائم والماسي التي تعرض لها أبناء شعبنا على يد الاحتلال الصهيوني المجرم الذي ارتكب مئات المجازر والمذابح بحق شعبنا وما يتعرض له أبناء شعبنا من جرائم في مخيمات سوريا .

وأكد أبو معمر أن اللاجئين الفلسطينيين في سوريا يعيشون مأساة حقيقية جراء الصراع الدائر في سوريا وانعدام الأمن في المخيمات وحصارهاواستهدافها بالقذائف الصاروخية مما دفعهم للنزوح تاركين كل شيء يملكونه ، مشيراً على أن هناك عشرات الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين الذين نزحوا من سوريا إلى الدول العربية الشقيقة هرباً من الجحيم والقصف والدمار والجوع مغامرين في حياتهم وحياة أطفالهم للبحث عن ملاذ آمن والعيش الكريم ليفاجئوا أن الموت يلاحقهم حتى في البحار .

ودعا أبو معمر السلطات الليبية إلى فتح تحقيق عاجل ونشر نتائجه للكشف عن ملابسات الحادثة الأليمة كما ودعا الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومؤتمر العالم الإسلامي بتحمل مسؤولياتهم تجاه اللاجئين الفلسطينيين والعمل على توفير الحماية والأمن والعيش الكريم لهم وتامين كافة مقومات الحياة لانتشالهم من حالة البؤس والإحباط التي تدفعهم إلى مغامرات اضطرارية تكون فيها حياتهم وحياة أطفالهم هي الثمن.

وقدم أبو معمر تعازي الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين لعوائل الضحايا ولعموم أبناء شعبنا في الوطن والشتات متمنياً الشفاء العاجل للمصابين .

 

اخر الأخبار