النضال الشعبي تطالب بحماية اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات سوريا

13:59 2013-10-14

أمد/ غــــــــزة / طالبت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني بحماية اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات سوريا ، وتوفير الأمن والآمان لعشرات الآلاف من العائلات الفلسطينية التي شردتها ظروف الحرب والاقتتال الداخلي في سوريا.

وقالت الجبهة أنها تلقت بعميق الحزن والأسى خبر غرق المركب الذي استقله اللاجئون الفلسطينيون الفارون من الحصار وويلات الحرب في سوريا ، ووصفت الجبهة غرق المركب قبالة السواحل الليبية وعلى متنه 375 شخصاً جلهم من اللاجئين الفلسطينيين وأطفالهم بالكارثة الإنسانية والتي ستظل وصمة عار على جبين المجتمع الدولي ، الذي يتهرب من مسؤولياته المنصوص عليها في المواثيق الدولية. 

وقالت الجبهة على لسان ناطقها الإعلامي بقطاع غزة أنور جمعة : " أن هذه الكارثة جاءت بعد يومين فقط من فاجعة أخرى غرق فيه 12 فلسطينيا أمام سواحل مدينة الإسكندرية المصرية ، وهو ما يؤكد صعوبة الظروف التي يعيشها اللاجئون في مخيمات سوريا بشكل عام ومخيم اليرموك بشكل خاص الذي يتعرض منذ بداية شهر يوليو الماضي لحصار شديد ، يمنع فيه اللاجئون من الدخول والخروج ، في ظل انقطاع كامل للتيار الكهربائي ، ونقص في الغذاء والدواء ، واستمرار للقصف والتدمير للمخيم ، وهو ما ينذر بحلول نكبة يذوق فيها اللاجئين مرارة الألم والتهجير من جديد.

وقالت الجبهة أن ما يتعرض له اللاجئون الفلسطينيون من أوضاع مأساوية ، تزيد من تمسك شعبنا بحق العودة إلى أرض الوطن ، لينعم فيه بالأمن والأمان بعيداً عن حياة اللجوء والتشرد ، وطالبت هيئة الأمم المتحدة بتوفير الحماية والمساعدة للاجئين ، ودعت كل الأطراف المتصارعة في سوريا تحييد مخيمات اللاجئين وإخراجها من دائرة الصراع والاقتتال.

وأدانت الجبهة كل المحاولات التي تحاول الزج بالفلسطينيين في آتون الأزمة السورية الداخلية، وأكدت أن الفلسطينيون في سوريا ليسوا طرفاً في ذلك الصراع لا من قريب أو بعيد.

وطالت الجبهة دائرة شئون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية بالتحرك الفوري على كافة الصعد لحماية اللاجئين ومساعدتهم وتخفيف معاناتهم ، ودعت الجبهة اللجان الشعبية في كافة المخيمات الفلسطينية  إلى إعلاء صوتها والتعبير عن رفضها لما يتعرض له اللاجئين الفلسطينيين من قتل وجوع ومرض وتهجير ، وطالبت بفك الحصار فوراً عن مخيم اليرموك، وتقديم المساعدة اللازمة للأسر المشردة ".

اخر الأخبار