بسيسو : الرئيس عباس صمام الأمان لقضيتنا و مجد الفتح سنورثه للأجيال القادمة

تابعنا على:   13:38 2014-02-08

أمد/ غزة – وجهت نبراس بسيسو مسئولة ملف المرأة في مكتب التعبئة و التنظيم - المحافظات الجنوبية رسالة عهد ووفاء إلى السيد الرئيس محمود عباس على مواقفه الصلبة تجاه الثوابت الفلسطينية و عدم التنازل عن حقوق شعبنا في ظل الضغوطات الدولية التي تمارس عليه و على الوفد الفلسطيني المفاوض للتنازل عن الحق التاريخي للشعب الفلسطيني في حق العودة و إقامة الدولة المستقلة و عاصمتها القدس .

و قالت بسيسو : " ان فخامة السيد الرئيس محمود عباس هو صمام الأمان لقضيتنا الفلسطينية و هو الاحرص دوما على انتزاع حقوق شعبنا الفلسطيني بحنكته الدبلوماسية و السياسية مؤكدة في الوقت ذاته ان سياسة التهديد التي تمارس ضد الرئيس لن تثنيه عن مواقفه تجاه الثوابت الفلسطينية " .

و أضافت ان الرئيس محمود عباس ما زال يمثل سلام الشجعان الذي سلكه الرئيس الشهيد ياسر عرفات، و يعي تماما متطلبات أبناء شعبنا الفلسطيني ، ولديه القدرة على المناورة التفاوضية وهذا ما يلمسه الجميع من خلال طرحه لحلول تضع إسرائيل في موقف محرج أمام المجتمع الدولي ، و شددت على أن إسرائيل قلقة من سياسة الرئيس عباس ، و تصوره بأنه ليس شريكا للسلام .

و طالبت بسيسو جماهير شعبنا الفلسطيني و فصائل العمل الوطني للالتفاف حول القيادة الشرعية و مساندتها في معركة المفاوضات التي يخوضها الوفد المفاوض مع ( الجانب الإسرائيلي ) في ظل استمرار التهديد و التحريض الإسرائيلي ضد السيد الرئيس ليتراجع عن مواقفه ، داعية في الوقت ذاته المجتمع الدولي و العربي إلى دعم جهود الرئيس للوصول إلى سلام عادل و شامل في المنطقة .

و قالت :" ان التهديد الإسرائيلي للسيد الرئيس لهو دليل واضح على وطنية قيادتنا الفلسطينية و مدى تمسكها بالحقوق الفلسطينية دون انتقاص منها " .

و شددت مسئولة ملف المرأة على أن مجد الفتح يزداد رصيده يوما بعد يوم فالانجازات التي حققتها القيادة الفلسطينية ممثلة بالسيد الرئيس محمود عباس القائد العام لحركة فتح تؤكد قدرة حركتنا الأصيلة على حماية المشروع الوطني الفلسطيني الذي استشهد من اجله الشهيد الرئيس ياسر عرفات .

و تابعت :" سنورث مجد الفتح لأشبالنا و لزهراتنا و لأجيالنا القادمة فالفتح لديها تاريخ ناصع و حاضر مميز يخدم القضية الفلسطينية ، و مستقبل مشرق ، بفضل حنكة قيادتها و قدرتها على الوقوف كالصخرة الصلبة أمام كل المؤامرات التي تحاك ضد قضيتنا الفلسطينية العادلة ".

 

 

و أكدت بسيسو على أن حركة فتح تمر في مرحلة مهمة و استنهاض حقيقي للقيادات و الكوادر الفتحاوية ، موجهة نداء إلى أبناء الفتح لضرورة إنهاء الترتيبات اللازمة لإجراء الانتخابات التنظيمية للوصول إلى قيادات فتحاوية منتخبة تلبي رغبات و طموحات الكوادر الشابة و الجماهير الفتحاوية .

و دعت بسيسو إلى ضرورة إنهاء الانقسام الفلسطيني من اجل إعادة توجيه البوصلة إلى وجهتها الأصلية و الى فلسطين التاريخية و قالت :" بوحدتنا سنحقق دولتنا ،لذلك يجب توحيد الجهد الفلسطيني لمواجهة كل التحديات و المؤامرات التي تهدف إلى إيجاد شرق أوسطي جديد دون قضية اللاجئين أو قضية فلسطينية على وجه العموم ".

اخر الأخبار