عائلة بكر في غزة تنفي طلبها التوسط لدى حماس لعودة ابناءها الى القطاع

تابعنا على:   02:04 2014-02-08

أمد/ غزة : نفت عائلة بكر أن تكون قد وافقت على عودة أبنائها الذين أبعدوا من غزة عقب انقلاب حماس، بوساطة بين حماس وجهات لم تسمها.

وأكدت العائلة في رسالة بعثت بها الى الرئيس محمود عباس، التزامها المطلق بالقيادة الفلسطينية وبمنظمة التحرير ممثلا شرعيا ووحيدا للشعب الفلسطيني وعلى رأسها الرئيس عباس.

وشدد عائلة بكر، وهي عائلة غزية اضطر عدد من ابنائها الى الخروج من غزة عقب انقلاب حماس، على انها لم تكلف أحدا بالتوسط أو التحدث باسم العائلة فيما يتعلق بعودة أبنائها المبعدين، أو في أي موضوع آخر يتعلق بالعائلة، مشددة على التزامها في ذلك بالشرعية الفلسطينية ممثلة بشخص الرئيس محمود عباس.

وتأتي رسالة عائلة بكر في أعقاب تسريب أنباء عن وساطة ادعى البعض أنه قام بها لدى حركة حماس لإعادة المبعدين الى قطاع غزة، في الوقت الذي أكدت فيه اللجنة المركزية لحركة فتح أنها لم تفوض أحدا بالحوار مع حماس حول هذه القضية أو غيرها، مشددة على أنها ستحاسب وتعاقب كل من يخرج عن هذا القرار من أعضاء الحركة.