موقع : مقاطعة رئيس البرلمان الدنماركي زيارة تل ابيب تثير غضب اسرائيل

تابعنا على:   09:16 2014-02-07

أمد / تل أبيب : ذكر موقع "والا" العبري، أن حالة من الغضب تنتاب المسئولين الإسرائيليين بسبب تجاهل ومقاطعة رئيس البرلمان الدنماركي موغنس لايكتوف لهم وتوجهه لزيارة الأراضي الفلسطينية.

ونقل الموقع عن مصادر مطلعة في الخارجية الإسرائيلية، قولها إنه لأول مرة منذ سنوات طويلة وفي سابقة هي الأولى من كبار المسئولين في أوروبا يأتي إلى المنطقة للقاء الفلسطينيين وحدهم دون لقاء أي مسئول إسرائيلي.

ووفقا للمصادر ذاتها فإن لايكتوف تقدم بطلب منذ شهرين لزيارة إسرائيل والمناطق الفلسطينية على أن يلتقي برئيس الكنيست يولي ادلشتاين، لكن الأخير قدر أنه لن يستطيع مقابلته وأنه تم اقتراح مواعيد بديلة إلا أن رئيس البرلمان الدانماركي قرر عقد سلسلة اجتماعات مع المسئولين في السلطة الفلسطينية وزيارة قطاع غزة دون تحديد أي لقاء مع مسئول إسرائيلي حتى اللحظة.

وحسب المصادر الإسرائيلية ذاتها فإن وزارة الخارجية فيها بذلت جهودا في اللحظات الأخيرة من الزيارة المقررة الأسبوع المقبل لتحديد اجتماعات بين لايكتوف ومسئولين إسرائيليين إلا أن المسؤول الدنماركي رفض ذلك وأبلغ مكتب الخارجية الإسرائيلية بأن جدول أعماله مليء تماما بالاجتماع مع المسئولين الفلسطينيين وبالتالي لا يمكن الاجتماع مع أي مسئول إسرائيلي.

ونقل موقع "والا" عن الإذاعة الدنماركية الرسمية أن لايكتوف أوضح أن الجدول الزمني للزيارة قصير ولديه صعوبات في مقابلة أي شخصية ليست على جدول الأعمال، مستغربا التفسيرات التي خرجت ضده بأن ذلك سلوك متعمد.

وكان عضو في حزب اليسار- الاشتراكي الديمقراطي في الدنمارك قد هاجم في تصريحات صحفية له رئيس البرلمان واتهمه بالتمييز ضد إسرائيل.

 

اخر الأخبار