موقع : الجيش الاسرائيلي ينهي التحقيق في مقتل أحد جنوده على حدود غزة

تابعنا على:   02:51 2014-02-07

أمد / تل أبيب : أفادت القناة الثانية الاسرائيلية على موقعها الالكتروني ، أن الجيش الاسرائيلي أنهى التحقيق في مقتل أحد جنوده على الحدود مع قطاع غزة هذا الاسبوع بنيران صديقة.

وعزا التحقيق سبب الحادثة الى فشل الاتصال والتنسيق بين قواته العاملة على الحدود، وبالتحديد بين القوة المتقدمة التابعة لسلاح جمع المعلومات القتالية الذي ينتمي إليها الجندي القتيل وبين جنود لواء غفعاتي الذين تولوا مهمة تأمين قوة المتقدمة.

وأقر التحقيق بالقرار الخاطئ الذي اتخذه الجندي من لواء غفعاتي الذي قام بإطلاق النار على زميله معتقداً أنه عنصر معادي، وأشارت مصادر في الجيش أن هذه الحوادث غالباً تقع بسبب التعب والاجهاد وأحياناً النعاس.

وتلقى كلاً من رئيس أركان جيش الاحتلال الجنرال بيني غانتس، وقائد المنطقة الجنوبية الجنرال سامي ترجمان نسخة من ملف التحقيق ، كما سيتم منح نسخة أخرى الى عائلة الجندي القتيل ، وإلى وسائل الاعلام للاطلاع عليها.

تجدر الاشارة أن الجندي تال نحمان( 21 عام) برتبة نقيب من منطقة "نتسيونا" قتل ليلة الاثنين مطلع هذا الاسبوع بنيران صديقة إثر تعرضه إلى إطلاق النار من قبل جندي أخر كان يقوم بعملية تأمينه من الخلف خلال مهمة استطلاع روتينية على الحدود مع قطاع غزة.

ونظرت اللجنة المكلفة بالتحقيق من قبل الجيش في جملة من الامور من بينها التوجيهات العسكرية التي اعطيت للجنود قبيل تنفيذ المهمة التي كلفوا بها على الحدود ، ومدى وضوح الاجراءات العملانية للجنود عند الشك وعدم القدرة في تحديد العناصر المعادية من العناصر الحليفة.

اخر الأخبار