عيد الثورة والحرية والاستقلال

تابعنا على:   10:55 2013-10-14

سري القدوة

ما اعظم ان تكون في قلبك قاهرة المعز وان تتابع فرحة الشعب المصري العظيم انتصار اكتوبر وما اروع ان تعيش مع رحلة الانتصارات الرائعة لجيش مصر الباسل الذي تحدي الصعاب وشكل نموزجا للبطولة العربية في معارك الكرامة والشرف ..
ان انتصارات اكتوبر تمتد من انتصار الفالوجة الفلسطينية للزعيم الراحل البطل جمال عبد الناصر ومرورا بانتصار اكتوبر العظيم الي انتصار الثورة وتضامن الشعب مع الجيش لحماية انجازات ثورة شعب مصر ضد الظلم وطواغيت العصر والكفر والعناد ..
من قلب ميدان التحرير هتفنا في حملة تمرد لاسقاط حكم حماس ( غزة حرة وحماس برة ) في مشهد عبر عن حقيقة الانتماء للعروبة وفي حدث مهم وسيشكل اساس العمل لفكرة تمرد ضد حكم حماس وممارساتها الخارجة عن القانون ..
ان الصوت الفلسطيني اليوم لم يعد صوت خافت بل خرج من قاهرة المعز ليدوي في سماء القاهرة ليخترق المسافات الي غزة البطولة من اجل وحدة شعبنا والتصدي لمؤامرة اقحام غزة في مشاريع حماس الوهمية التي ادخلت شعبنا وقضيتنا في متاهات التآمر علي القضية والوطن وتحول الموقف عندهم الي تجارة بدماء الشهداء والام الجرحي ومعاناة اطفال غزة وحرمانهم من الحياة بعزة وشرف وكرامة ومن اجل مستقبل مشرق وحياة كريمة يقف شعبنا البطل في كل الميادين من اجل اعلان حالة التمرد لاسقاط حكم حماس في غزة ..
من قاهرة المعز كانت ثورة الانتصار والكرامة لجيش مصر العظيم ومن قاهرة المعز تنطلق حملة تمرد لاسقاط حكم حماس في غزة من كل بقاع الارض يعلو الصوت الفلسطيني من غزة الحرة ومن جباليا ومن قلب معسكر الشاطىء من الرمال ومن خانونس والبريج والنصيرات والزيتون ودير البلح من رفح ومن بني سيلا ومن القرارة ومن بيت حانون يعلو صوت ابناء شعبنا للتمرد علي حكم حماس وارهابها بحق شعبنا الفلسطيني وبحق اطفال غزة والبطولة والوفاء لاسر الشهداء وضحايا الانقلاب ..
من اجل ابناء شعبنا في سجون حماس السرية ومن اجل من خطفتهم ومن قتلتهم ومن اعدمتهم من اجل من قطعت ارجلهم ومن ألقتهم من اعلي الابراج في غزة من اجل هؤلاء سيعلو صوت المتمردين الشرفاء ابطال فلسطين الاحرار ونتقدم ونهتف بصوت واحد عاشت غزة فلسطينية .. عاشت فلسطين حرة عربية .. عاشت فلسطين الدولة المستقلة والقدس عاصمتها ..
من قلب الخنادق ومن قلب الحدث ومن معاناة شعبنا انطلقت الثورة الفلسطينية المعاصرة ... ثورة شعب فلسطين وكانت اسطورة العصر .. انها الثورة الفلسطينية .. ثورة الاحرار والشرفاء ثورة كانت عنوانا للشعب الفلسطيني ومسيرة كفاحة الوطنية سقط خلالها الشهداء من اجل تحقيق اهدافنا وقدمت خيره قادتها شهداء علي درب الحرية والاستقلال والكفاح .
تواصلت الاجيال وحملت الامانة من اجل نيل الحرية وتقرير المصير وكان الصوت الفلسطيني الحر دائما هو الاقوي والموحد والواحد والقادر علي تحقيق اهدافنا الوطنية المتكاملة ..
ان شعب فلسطين الحبيبة شعب العطاء والتضحية ... يتطلع وفي عيد الاضحي المبارك الي ان نكون في الاتجاة الصحيح بعيدا عن الارهاب والقتل وسرقة الثورة وتشويه صورة الفلسطيني صاحب الحق المشروع في الدفاع عن وطته ..
ان ما تشهدة القضية الفلسطينية اليوم من مؤامرات تدفعنا الي ضرورة توحيد الجهود لمحاربة من يخرج عن الاجماع الفلسطيني ويشكل العقبة امام تحقيق الحلم الفلسطيني ..
ليعلو صوت انتفاضة شعب فلسطين ضد طواغيت العصر والارهابيين اعداء الحرية واعداء شعبنا المناضل شعب الشهداء والاحرار
لنعلنها مدوية .. قوية في عنان السماء عاشت فلسطين حرة عربية .. عاشت فلسطين خالية من الارهاب الاخواني المتعفن .. ولا صوت يعلو فوق صوت شعب فلسطين لا صوت يعلو فوق صوت المتمردين .. علي الظلم والطغاة القتلة ..
كل عام وانتم بالف خير .. كل عام وفلسطين الوطن بالف خير .. كل عام وشعبنا الفلسطيني بالف خير ..
ماراروع ان تشاهد ايام العيد وانت في قلب القاهرة عاصمة الثورة والثوار عاصمة الاحرار وما اجمل ان تهتف من قلب القاهرة وبصوت واحد غزة حرة وحماس برة يسقط حكم الاخوان الظلامي التكفيري الارهابي وما اجمل ان تتوحد الايادي من اجل انهاء الانقسام الفلسطيني الذي اضر بالشعب الفلسطيني ووحدته حيث باتت ادوات خارجية تتحكم في مصير الشعب الفلسطيني وان الفتنة هي التي تفتك بفلسطين الان وان استمرار الانقسام بين فتح وحماس هو عار علي المسلمين ولا بد من وحدة الشعب الفلسطيني وانهاء هذا الانقسام ..
في هذا العيد يكون مضي علي الانقسام سبعة سنوات وغزة تنتهك حرمتها ويباح فيها القانون بشكل صريح وفاضح ..
سبع سنوات لم تكن كفيلة في انهاء هذا الانقسام والعودة للشعب الفلسطيني الي وحدته لضمان قوته ..
سبعة سنوات وغزة مخطوفة بأسم التغير والاصلاح ومضي فينا الوقت الي ان نشاهد رئيس حماس الارهابية في غزة يتعامل وبشكل غير منطقي وكونة رئيسا للشعب الفلسطيني كيف هذا .. كل شيء في غزة اصبح مباح ( اعدام الناس بأسم تنفيذ القانون ... فرض الضرائب .. توزيع املاك الدولة واستغلال الاراضي .. اصدار القوانين دون رقابة وتشريع علي حسب الطلب .. العديد من القضايا والامور الهامة والتي لا مجال لزكرها الان )
فقط اردت ان لا ننسي هذا الانقسام السيء الذي ابعد شعبنا وضرب بوحدتنا واتاح للعدو حصارنا وضرب مقاومتنا بل توجيه اكبر ضربة للمقاومة الفلسطينية وادخالها في هدنة مجانية مع الاحتلال بدون موقف سياسي سوى الحفاظ علي امارة حماس الارهابية والخارجة عن القانون في غزة ..
سبع سنوات واصبحت غزة امارة بدون منازع شعب محاصر واستغلال لصمود المواطن والمتاجرة بعذاب ابناء شعبنا ..
الحديث طويل ومعقد ويطول شرحه وان القلب ليحزن وان العين لتدمع وانا على فراقك يا غزة لمحزونون .

اخر الأخبار