إلي عاطف البرديسي ، كفي يا لصوص النصوص

تابعنا على:   10:54 2013-10-14

حازم عبد الله سلامة

خلال تصفحي ومتابعتي لاحظت أن هناك كاتب مصري يُدعي عاطف البرديسي ، يُعرف نفسه بأنه اعلامى وكاتب صحفي ورئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير جريدة الفراعنة ومقدم برامج بقناة الهلال الفضائية ، وناشط فى مجال حقوق الإنسان ودعم المعاق وعضو حزب الوفد ،

ينتظر ما اكتب ويقوم مسرعا بسرقة كتاباتي ونسبها إلي نفسه وتنزيلها في الصحافة المصرية وخصوصا صحيفة الأسبوع المصرية التي يترأسها الصحفي والكاتب الكبير مصطفي البكري ، وصحيفة اليوم السابع التي يترأسها الصحفي الكبير خالد صلاح ، وصحف ومواقع أخري ، وحين تحدثت معه للتوقف عن سرقة كتاباتي ونسبها لنفسه قام بحظري من حسابه الفيسبوك ،

من المخجل والمعيب ما قمت وتقوم به أخي عاطف ، ومن هنا ادعوك للتوقف عن سرقة كتاباتي لأنني سألاحقك وأمنعك بكافة الطرق ، ومن هنا ادعوا الأخ الإعلامي الكبير مصطفي البكري لمحاسبتك كونك تنزل النصوص المسروقة في صحيفة الأسبوع التي يترأسها الأخ الإعلامي مصطفي البكري ،

لا أتخيل أو أتصور كيف يجرؤ شخص يدعي انه كاتب وشاعر وصحفي ومقدم برامج علي سرقة مجهود ليس له ويتبجح وينسبه إلي نفسه دون خجل أو احترام للمهنة والمصداقية ، وكفي يا لصوص النصوص ،

أخي عاطف ، لاحظت مع المتابعة انك قمت وبشكل متعمد ومقصود واستهداف ، ومرات متكررة بأخذ كتاباتي ونسبها إلي نفسك ، شئ مخجل أن تفعل هذا ، والمخجل أكثر هو أن تحظرني من صفحتك حينما علقت عليك بعدم اخذ مجهوداتي وكتاباتي ونسبها لنفسك وتنزيلها بالصحف والمواقع المصرية ، شيء مخجل ما قمت وتقوم به ، أتمني عليك التوقف والتراجع فليس من أخلاق العمل الصحفي أن تسرق مجهودات غيرك وتنسبها لنفسك ،

قمة التبجح والانتهازية أن تخطئ وان تصر علي ما اقترفت يداك ، وتزداد ضلالا وخداعا وتزييفا للحقيقة يا برديسي ، لقد قمت بحظري من حسابك الخاص بالفيسبوك حينما صارحتك بحقيقتك ، وقمت يحذف منشوري عن صفحة بوابة الفراعنة التي تديرها أنت ، وتعتمد بها علي سرقة مقالات وكلمات غيرك وتدعي بكل تبجح أنها لك ،
فكل ما تقوم به أنت فقط هو تغيير اسم الكاتب الحقيقي واستبداله باسمك ،
أي تبجح هذا وأي لصوصية ؟؟؟
لقد حاولت أن أوصل لك رسالتي ولكنك رفضت واستمريت بلصوصيتك وتبجحك ، وعلي هذا أعدك أن ألاحقك بشكل قانوني واكشف زيفك وخداعك للجميع ، فيكفي يا لصوص النصوص ،