د. الاغا يفتتح حملة إغاثة العائلات المتضررة من المنخفض الجوي في غزة

تابعنا على:   18:13 2014-02-05

منخفض

أمد/ غزة : افتتح د. زكريا الأغا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين في حفل نظمته دائرة شؤون اللاجئين ظهر اليوم " حملة اغاثة العائلات المتضررة من المنخفض الجوي" بتبرع من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في قطاع غزة بحضور رؤساء اللجان الشعبية في مخيمات قطاع غزة ورؤساء جمعيات اهلية وممثلي عن مؤسسات المجتمع المدني ولفيف من العائلات المستفيدة من الحملة وذلك في قاعة مؤتمرات دائرة شؤون اللاجئين بمدينة غزة .

وقال د. الاغا في كلمته  أن  دائرة شؤون اللاجئين حرصت بالتنسيق مع هيئة الهلال الأحمر الاماراتي أن تشمل المساعدات بالاضافة إلى العائلات المتضررة من المنخفض الجوي العائلات الفلسطينية اللاجئة التي نزحت من سوريا إلى قطاع غزة  نتيجة الصراع الدائر في سوريا والذين يعيشون في ظروف حياتية صعبة للغاية كما وحرصت ان  تكون المساعدات للعائلات الأكثر تضرراً وخاصة للعائلات التي تسكن في المناطق  التي تم الاعلان عنها مناطق منكوبة  .

واوضح ان عملية توزيع المساعدات الاغاثية ستبدأ اعتباراً من ظهر اليوم الأربعاء الموافق 5/2/2014  وتستمر لمدة أسبوع وستغطي المساعدات من 2400 عائلة من ضمنهم 319 عائلة من اللاجئين الفلسطينيين الذي نزحوا من سوريا  موزعين على مخيمات ومحافظات قطاع غزة .

وأشار إلى أن عملية حصر المتضررين تم من خلال لجان متخصصة تشرف عليها دائرة شؤون اللاجئين وتم تدقيها والتأكد منها عبر باحثين مختصين وذلك لضمان ايصال المساعدات لمستحقيها  مؤكداً على ان هذه الحملة لن تكون الأخيرة وسيكون هناك العديد من المشاريع الخدماتية والاغاثية التي ستنفذ مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في قطاع غزة من خلال شراكتنا معها ، والتي  تصب جميعها في خدمة ابناء شعبنا الفلسطيني وستساهم في تخفيف معاناته .

وأضاف أن المساعدات الغذائية تشمل سلة غذائية وحقيبة مدرسية وبطانية بقيمة مالية قدرها 120 دولار .

واعرب د. الاغا عن شكره وتقديره  لهيئة الهلال الاحمر الاماراتي في قطاع غزة على جهدها الكبير ووقوفها إلى جانب شعبنا الفلسطيني لتخفيف معاناته عبر تنفيذها لمجموعة من المشاريع والحملات الإغاثية الطارئة كما شكر سمو الشيخ حمدان بن زايد نائب رئيس الوزراء الأماراتي رئيس هيئة الهلال الاحمر الاماراتي على اهتمامه الكبير بتخفيف معاناة شعبنا وتوجيهات سموه باستمرارية دعم المشاريع الخيرية والاغاثية المقدمة للشعب الفلسطيني .

وعبر د. الاغا في كلمته عن تقدير منظمة التحرير الفلسطينية ودولة فلسطين رئيساً وحكومة وشعبا وامتنانها الكبير لدولة الأمارات العربية المتحدة باعلانها عن رصد 300 مليون درهم إماراتي للمشاريع الجديدة المقترحة في دولة فلسطين خلال الأعوام الثلاثة المقبلة عبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي التي ستخدم فئات كبيرة ومتنوعة من أبناء شعبنا الفلسطيني في الأعوام الثلاثة القادمة والتي سيكون لفئة اللاجئين في المخيمات الفلسطينية نصيب من هذه المشاريع من خلال التنسيق مع هيئة الهلال الأحمر الأماراتي  باعتبار دائرة شؤون اللاجئين شريكاً رئيسيً لها .

وأكد على ان هذه اللفتة الإنسانية الكريمة والمواقف النبيلة لسمو الشيخ خليفة بن زايد آلـ نهيان رئيس دولة الامارات ، ولسمو الشيخ محمد بن راشد ال مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء ولسمو الشيخ حمدان بن زايد نائب رئيس الوزراء رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي  بهذا التبرع السخي  تعكس ما يربط البلدين والشعبين الشقيقين من علاقات أخوية متجذرة وأزلية ويعكس وقوفهم الدائم إلى جانب الشعب الفلسطيني  في أحلك الظروف  وهي امتداد واستمرار لمسيرة العطاء للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي كان رحمه الله السباق والمبادر دائماً لمساعدة  شعبنا الفلسطيني الذي يحتفظ للقيادة الإماراتية بكثير من الامتنان والتقدير لدورها وحرصها المستمر على تقديم المساعدة في الظروف الصعبة .

وتطلع د. الأغا  لدولة الامارات الشقيقة بكل الأمل لتقديم المزيد من الدعم والمشاريع التي تهدف ليس فقط تخفيف معاناة شعبنا الفلسطيني بل أيضاً النهوض بواقعه التعليمي والصحي  ولتعزيز صموده في مواجهة الاستيطان ومصادرة الأراضي في الضفة الغربية وتعزيز صمود المواطن المقدسي أمام عمليات تهويد مدينة القدس  وسياسة التمييز العنصري والترحيل القسري وهدم البيوت  مشدداً على أن القيادة القيادة الإماراتية لن تتخلى عن شعبنا الفلسطيني ولن تتوانى عن دعمه ومناصرته حتى استرداد كافة حقوقه المشروعة وفي مقدمتها حقه في العودة وتقرير مصيره بإقامة دولته الفلسطينية كاملة السيادة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس .

ومن جهته أوضح م. عماد أبو لبن مدير هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في كلمته أن هذا المشروع سيستفيد منه أكثر من 5 آلاف عائلة متضررة وكذلك العديد من العائلات المحتاجة ومن ضمنهم العائلات السورية اللاجئة لقطاع غزة واللاجئين الفلسطينيين من سوريا .

وأضاف أن قيمة المشروع تبلغ قيمة 2 مليون درهم اماراتى . موضحاً أن هيئة الهلال الأحمر الاماراتى في عزة تتكفل وتساهم في إيصال هذه المساعدات لمستحقيها .

وأشار إلى وجود رزمة من المشاريع ستنفذ  عبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في قطاع غزة وان هذه المشاريع ستنفذ من خلال شركاء للهلال الأحمر من ضمنها دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير التي تعتبر شريك رئيس لها .

وشكر أبو لبن دولة الأمارات الشقيقة وشعب الإمارات على وقوفهم الدائم والمتواصل إلى جانب شعبنا الفلسطيني .

وعبرت العائلات المتضررة عن شكرهم لدول الإمارات الشقيقة  على ما قدمته من مساعدات اغاثية لتخفيف معاناتهم مؤكدين أن هذا المساعدات تعتبر من الحاجات الضرورية  في ظل الحصار والوضع الاقتصادي الصعب التي تعيشه الأراضي الفلسطينية .

وتمنوا لدولة الامارات الأمن والاستقرار ولشعبها التقدم والازدهار .

وكان الحفل قد افتتح بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم ثم السلام الوطني الفلسطيني ، وعرض توثيقي للمساعدات والمشاريع المقدمة من الهلال الاحمر الاماراتي في قطاع غزة .