أبو عصر :الرئيس عباس لا ولن يتنازل عن الحق الفلسطيني رغم التهديد المتواصل

تابعنا على:   16:10 2014-02-05

أمد/ غزة: استنكر عضو الهيئة القيادة العليا لحركة فتح في قطاع غزة سيد شعبان أبو عصر التصريحات التي أطلقها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري والتي هدد فيها الرئيس الفلسطيني محمود عباس بمصير الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، في حال رفض خطته التي سيطرحها لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، والقائمة على حماية دولة الاحتلال ومتجاهلة الحقوق الفلسطينية، داعيا في الوقت نفسه الجماهير الفلسطينية للالتفاف حول الرئيس عباس وقيادته الحكيمة وتوحيد البوصلة نحو كل الثوابت الوطنية المقدسة.

جاءت أقوال أبو عصر هذه خلال مشاركته بالحفل الجماعي الذي أقامته حركة فتح في غزة، مؤكدا أن السيد الرئيس محمود عباس رفض جملة وتفصيلا ما جاء به كيري لان هذه الخطة لا تحقق مطالب الشعب الفلسطيني ، وأن خطة كيري لم تحمل ما كان يصبو إليه الشعب الفلسطيني لتحقيق حلمه في إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

أشار أبو عصر أن هذه التهديدات يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار من طرف القيادة السياسية و يجب علينا جميعا أبناء الشعب الفلسطيني بكافة ألوانه و أطيافه التكاثف والالتفاف حول قيادتنا السياسية ممثلةً بالسيد الرئيس محمود عباس أبو مازن لأنه يدافع عن الكل الفلسطيني ولا يدافع عن فصيل أو أشخاص أو حركات وإنما يدافع عن الوطن فلسطين .

وأكد عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح أبو عصر على ضرورة توحيد البوصلة تجاه القدس الشريف كونها العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية المستقلة، مشدداً في الوقت ذاته على الالتفاف حول السيد الرئيس محمود عباس، مؤكدا إننا في حركة فتح دوماً على البقاء على الدرب حتى تحقيق حلمنا المشروع ومواصلة مشوار التحرر والاستقلال بإقامة دولتنا الوطنية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وتأكيدا منا جميعا على الالتفاف والتمسك بالقيادة الفلسطينية ممثلة بالسيد الرئيس محمود عباس، لنواصل درب الرئيس الشهيد ياسر عرفات وحفاظا على العهد والوفاء له ولتضحياته في سبيل نيل حرية شعبنا واستقلاله. وأكدت أن شعبنا سيواجه المخططات الإسرائيلية بتمسكه بالثوابت الوطنية والتفافه حول السيد الرئيس محمود عباس، لإفشال كافة المؤامرات الخارجية والداخلية التي تتساوق مع أهداف الاحتلال لعرقلة مساعينا الرامية لاستعادة كافة حقوق أبناء شعبنا المشروعة بتحقيق حلمنا الوطني.

وطالب أبو عصر جماهير شعبنا لمساندة ودعم القيادة الفلسطينية ممثلة بالسيد الرئيس أبو مازن وعدم رضوخنا لكافة المؤامرات التي تحاك ضد الشرعية الوطنية، والتأكيد على تمسكنا بحقوقنا ووحدتنا الوطنية، ورص الصفوف وتوجيه أنظارنا وبوصلتنا تجاه المدينة المقدسة التي تتعرض لحرب إسرائيلية ممنهجة تهدف لإفراغها من سكان الشرعيين.

اخر الأخبار