الخارجية تتابع الحادث المأساوي لغرق العديد من اللاجئين من ابناء شعبنا

تابعنا على:   06:44 2013-10-14

أمد/ رام الله: اعلنت وزارة الخارجية الفلسطينية أنها تواصل متابعتها الحثيثة للحادث المأساوي لغرق وفقدان العديد من اللاجئين الفلسطينيين، جراء غرق مركب في عرض البحر قبالة السواحل المالطية الليبية، حيث لقي العديد من المهاجرين اللاجئين الفلسطينيين والسورين حتفهم، فيما تتضارب المعلومات حول عدد المفقودين.

وقالت وزارة الخارجية في بيان صادر عنها الليلة الماضية، إنه وبتوجيهات من الرئيس لوزارة الخارجية بمتابعة الحادث المأساوي، شكل وزير الخارجية خلية عمل لمتابعة الموضوع من سفارات دولة فلسطين في مالطا – ليبيا – إيطاليا – مصر، للعمل على مدار الساعة للتأكد من المعلومات عن أعداد المفقودين من اللاجئين الفلسطينيين، وتقديم  كافة التسهيلات والمساعدة للناجين، والتواصل مع الجهات المعنية الرسمية في كل من مالطا وإيطاليا وليبيا.

 وحسب المعلومات الواردة من سفارة دولة فلسطين لدى مالطا، ومتابعتها مع السلطات الرسمية المالطية، أكد السفير قبريل الطويل، أنة تم إنقاذ 147 شخصاً، من بينهم ما يقارب 40 فلسطينياً من اللاجئين الفلسطينيين الهاربين من سوريا، كما أن هناك 57 مهاجراً تم إنقاذهم من قبل السلطات البحرية الإيطالية، حيث توجه الطويل بعد ساعة من الحادث إلى المستشفى ومركز إيواء المهاجرين، للإطلاع على صحتهم وتقديم المساعدة لهم، ومتابعة أخر التطورات والمعلومات بشأن البحث عن المفقودين الآخرين مع الجهات المختصة المالطية.

وسوف تتواصل وزارة الخارجية عبر سفرائها مع الجهات المختصة في تلك الدول، من أجل التأكد من المعلومات المستجدة بشأن الحادث المأساوي، والعمل على تقديم كافة التسهيلات والمساعدات للاجئين الفلسطينيين.

اخر الأخبار