الأسرى يطالبون بعلاج الأسير المقدسي حمزة كالوتي

تابعنا على:   00:21 2013-10-14

أمد/ رام الله : ناشد الأسرى في سجون الاحتلال من خلال مركز أسرى فلسطين للدراسات جميع المهتمين بشؤون الأسرى توفير العلاج اللازم للأسير المقدسي حمزة سعيد شحادة كالوتي "أبو جعفر"، الذي يقبع حاليًا في سجن جلبوع، وذلك بعد تراجع وضعه الصحي حيث يعاني من عدة أمراض مزمنة.

وأوضحت الناطقة الإعلامية للمركز في الضفة الغربية أمينة طويل أن "الأسير أبو جعفر يعاني من الروماتيزم، والضغط وآلام شديدة في البطن منذ ثلاثة سنوات، بالإضافة إلى مشاكل في التنفس والبواسير، حيث يتناول جرعات ثقيلة من المسكنات والأدوية نتيجة الآلام الكبيرة التي يشعر بها".

الأسير حمزة كالوتي (44 عامًا)، من مخيم شعفاط في القدس المحتلة، أنهى عامه الثاني عشر في سجون الاحتلال قبل شهر، واعتقلته قوات الاحتلال بتاريخ 11/ 9 / 2001، وصدر بحقه حكمًا بالسجن المؤبد بتهمة الانتماء لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، كما حصل على شهادة الدكتوراة في فلسفة الصحافة من جامعة العالم الأمريكية بالانتساب وهو داخل السجن، وتنقل الأسير عبر عدة سجون وحاليا يتواجد في سجن جلبوع.

بدورها؛ أوضحت زوجة الأسير كالوتي لمركز أسرى فلسطين أنه "ولسوء حالة زوجها الصحية نقل إلى سجن الرملة، وقرر الأطباء إجراء عملية جراحية له، لشدة ما يعانيه من آلام، ولكن إدارة مصلحة السجون لا زالت تماطل في تنفيذ هذا القرار، الأمر الذي يؤدي لاشتداد وتفشي الآلام لجسده"، مطالبةً بالاهتمام بقضية الأسرى بشكل عام وقضية زوجها بشكل خاص، قبل فوات الأوان.

وطالب مركز أسرى فلسطين جميع المؤسسات الدولية والحقوقية وكل المهتمين للعمل الجاد والفوري لحماية الأسرى من جرائم الاحتلال وخاصة المرضى منهم، وتقديم العلاج لهم قبل فوات الأوان.

ونوه إلى أن إدارة مصلحة السجون تتعمد إهمال الحالة الصحية للأسرى كوسيلة للعقاب وكسر صمودهم، والنيل من كرامتهم.

اخر الأخبار