عضو في مركزية فتح : عباس لن يرضخ لإملاءات كيري ولو دفع حياته ثمن ذلك

تابعنا على:   00:16 2014-02-03

أمد/ غزة : استنكرت امال حمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح  التصريحات التي أطلقها وزير الخارجية الامريكي جون كيري والتي هدد فيها الرئيس الفلسطيني محمود عباس بمصير الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، في حال رفض خطته التي سيطرحها لحل الصراع الفلسطيني "الاسرائيلي"، والقائمة على حماية دولة الاحتلال  ومتجاهلة الحقوق الفلسطينية.

وقالت حمد في بيان لها الاحد " ان السيد الرئيس محمود عباس رفض جملة وتفصيلا  ما جاء به كيري لان هذه الخطة لا تحقق مطالب الشعب الفلسطيني ، وأن خطة كيري لم تحمل ما كان يصبو إليه الشعب الفلسطيني لتحقيق حلمه في اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف  وان هذه التهديدات  يجب أن تؤخذ بعين الاعتبار من طرف القيادة السياسية و يجب علينا جميعا أبناء الشعب الفلسطيني بكافة ألوانه و أطيافه التكاثف والالتفاف حول قيادتنا السياسية ممثلةً بالسيد الرئيس محمود عباس ابو مازن لأنه يدافع عن الكل الفلسطيني ولا يدافع عن فصيل أو أشخاص أو حركات ،وإنما يدافع عن الوطن فلسطين ".

وأضافت حمد  "   ان استخدام كيرى كافة الضغوط ضد سيادة الرئيس الفلسطيني لن تفلح بالرضوخ للإملاءات الخارجية لقبول الخطة ولن يخضع الرئيس حتى لو كان ثمن ذلك حياته وأنه يسير على خطى الرئيس الراحيل ياسر عرفات والذى  رفض المقترحات الأمريكية في كامب ديفيد عام 2000 ولم يتنازل يوما عن حقوق الشعب الفلسطيني وان الأيام تثبت انه بما لا يدع مجالا للشك بأن السيد الرئيس هو خلف لخير سلف ، وقد حافظ على الإرث الثقيل الذي ورثه عن الشهيد  ياسر عرفات رحمه الله ،وذلك من خلال تمسكه بالحق الفلسطيني الكامل وهو ما يعرف بالثوابت الوطنية ولا زال يعمل جاهداً على تحقيقها حتى إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة اللاجئين وحرية أسرانا البواسل " . .

وأشارت حمد الى أن  الرئيس عباس في كل مناسبة  يجدد العهد و البيعة للوطن و أعلنها بصوت عالٍ ومدويٍ بأنه لن يكون هناك سلاماً دون الدولة وعاصمتها القدس الشريف والعودة و الحرية ولو اقتضى ذلك بأن نذهب أبطالاً و شهداء بالملايين فلن نتردد وسنذهب من أجل القدس"

اخر الأخبار