تيسير خالد : يائير لابيد صهيوني عنصري يتاجر بالمحرقة النازية واللاسامية

21:31 2013-10-13

أمد/ رام الله: دان تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، التصريحات التي أدلى بها يائير لابيد ، وزير المالية الاسرائيلي وزعيم حزب " يوجد مستقبل " الاسرائيلي في محاضرته في معهد واشنطن على هامش مشاركته في اجتماعات صندوق النقد الدولي في واشنطن ووصفها بالتصريحات الغبية والمثيرة للاشمئزاز ، والتي لا يمكن أن تصدر إلا عن سياسي عنصري يتاجر بالمحرقة النازية وباللاسامية ويستخدمهما أسلحة ابتزاز سياسي لإنكار الكارثة ، التي حلت بالشعب الفلسطيني عام 1948 وإنكار حقه في العدالة الدولية وحقه في التحرر من الاحتلال وفي الاستقلال.

ووصف مقارنة العلاقة بين اسرائيل والفلسطينيين بالعلاقة بين الولايات المتحدة الاميركية وتنظيم القاعدة بالمقارنة الوقحة والسمجة وحذر من الأخطار ، التي تترتب على الترويج لمثل هذه الأفكار ، والتي تدعو الى التعامل مع شعب بأسره كما يتم التعامل مع منظمة ارهابية ، وذكر يائير  لابيد بتاريخ الارهاب الصهيوني قبل قيام دولة اسرائيل وبالجرائم الجماعية ، التي ارتكبتها دولة اسرائيل بعد قيامها وما ترتب عليها من تهجير جماعي للفلسطينيين من ارض وطنهم بالقوة العسكرية الغاشمة وهدم المئات من القرى والبلدات الفلسطينية في افظع عمل إجرامي عرفه العالم بعد جريمة المحرقة النازية ضد اليهود في الحرب العالمية الثانية.

ونظرا لما تنطوي عليه تصريحات يائير لابيد هذه من افكار عنصرية تدعو كذلك الى حوار مع الفلسطينيين بإشراف أطباء نفسانيين  ،  دعا تيسير خالد ، منظمات حقوق الانسان الفلسطينية والدولية إلى تحمل مسؤولياتها والتفكير في ملاحقة يائير لابيد أمام العدالة والمحاكم الدولية  ليكون عبرة لجميع العنصريين في اسرائيل ، الذين لا يتورعون عن التحريض وعن بث روح الكراهية الشعب الفلسطيني  وانكار حقه في العدالة الدولية وحق لاجئيه في العودة الى مدنهم وبلداتهم وقراهم ، التي هجروا منها بالقوة العسكرية وحقه في التحرر من الاستيطان والمستوطنين والاحتلال وفي الاستقلال

 

اخر الأخبار