القسام تتبنى بطريق غير مباشر حفر النفق شرق خانيونس

17:53 2013-10-13

أمد/ غزة : قال الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام "أبو عبيدة" في تعليق له على اكتشاف الاحتلال نفقًا شرق خانيونس جنوب قطاع غزة ويمتد لأراضي 48، إن "الإرادة المحفورة في عقول وقلوب رجال المقاومة أكثر أهمية بكثير من الأنفاق المحفورة في الطين".

وأضاف في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر": " أن الأولى تصنع الآلاف من الثانية"، في إشارة إلى أن عقول رجال المقاومة قادرة على حفر الكثير من الأنفاق.

وكان الإعلام العبري أعلن أن الجيش الإسرائيلي اكتشف الخميس الماضي نفقًا كبيرًا يربط بين قطاع غزة وجنوب "إسرائيل"، لمسافة تصل إلى 2.5 كيلو متر، وأعد لخطف جنود.

وزار وزير الجيش الإسرائيلي موشي يعلون النفق المكتشف في مستوطنة "العين الثالثة" القريب من شرق خانيونس، واعتبره دليلا واضحا على أن حركة حماس تستغل التهدئة لتجهيز نفسها للمواجهة القادمة مع "إسرائيل".

وطالب يعلون الجهات الأمنية والعسكرية بالحفاظ على يقظتها لأن محاولات حفر الأنفاق ستتواصل، وأكد أن "إسرائيل" ستدافع عن نفسها، وستواصل المس بمن يخطط للاعتداء عليها. كما قال

ويتهم الاحتلال كتائب القسام بتجهيز مدينة أنفاق تحت الأرض في قطاع غزة يصل بعضها لداخل "إسرائيل". وبنى نموذجًا منها في مدينة لتدريب الجيش على مواجهتها.

كما سيطرت الأنفاق على أحاديث الجنود الإسرائيليين التي نقلتها بعض وسائل الإعلام خلال عدواني عام 2008/2009، و2012 على غزة، وأبدى هؤلاء خشيتهم من مقاومين يخرجون من تحت الأرض لخطفهم.

واستخدمت المقاومة الأنفاق في تنفيذ عمليات عسكرية لأسر جنود، كان بدايتها في حزيران 2006 خلال عملية "الوهم المبدد" لأسر الجندي جلعاد شاليط من موقع إسناد معبر كرم أبو سالم إلى الشرق من رفح.

اخر الأخبار