الوفد الرسمي السوري يقول إنه تقدم ببيان لمكافحة "الإرهاب" والإئتلاف المعارض رفضه

تابعنا على:   18:26 2014-01-30

أمد/ جنيف - يو بي آي: أعلن الوفد الرسمي السوري المفاوض في جنيف، أنه تقدم ببيان حول "مكافحة الإرهاب" في سورية، غير أن وفد الإئتلاف المعارض رفضه.

وقال الوفد الرسمي في بيان، إنه تقدم باقتراح لإصدار بيان ينص على "الإمتناع عن الدعم الصريح أو الضمني أو التمويل أو الإدارة لكل الأشخاص أو الكيانات الإرهابية".
كما ينصّ على "العمل لوقف التمويل والتسليح والتدريب والإيواء للإرهابيين وتسهيل تدفقهم إلى سورية"، مشيراً إلى أن "رفض الوفد الآخر له يطرح تساؤلات ضخمة عن هؤلاء".
ويدعو مشروع البيان إلى العمل على نحو عاجل لمواجهة "المجموعات الإرهابية والقضاء عليها بهدف تحقيق الأمن والسلام وعودة الهدوء والإستقرار إلى سورية".
كما يدعو الجميع "أفرادا ودولاً إلى وقف كل أعمال التحريض ونشر الفكر التكفيري والتعصب الديني بكل صوره وأشكاله.. ويؤكد على أن "محاربة التنظيمات الإرهابية وطردها خارج سورية هدف وواجب كل سوري".
وتضمن البيان 4 نقاط تشمل "العمل بشكل جدي ووثيق وفوري لمكافحة الإرهاب وملاحقة التنظيمات الإرهابية المسلحة في سورية ووضع الآليات التنفيذية لتحقيق هذا الهدف"، ودعوة "الدول إلى تحمل مسؤولياتها والتزاماتها لوضع حد لتجنيد الإرهابيين والامتناع عن تسليحهم أو تدريبهم أو إيوائهم أو توفير ملاذات آمنة لهم".
كما ينص على أن "تضبط دول جوار سورية حدودها بشكل فعال لوقف تدفق الإرهابيين والأسلحة"، بالإضافة إلى "تبادل المعلومات الأمنية المتعلقة بتحركات الإرهابيين وشبكاتهم ووثائق سفرهم والإتجار بالأسلحة والمتفجرات".
وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن وفد الحكومة اعتبر رفض وفد الإئتلاف لبيان مكافحة الإرهاب "دليلاً فاضحاً على دعمهم للإرهاب وسيرهم عكس تطلعات الشعب السوري وتهديد أمنه وأمانه".