الرئاسة الفلسطينية تطالب بموقف واضح من تحريض إسرائيل على أبو مازن

تابعنا على:   18:07 2014-01-30

الرئيس الفلسطينى أبو مازن

أمد/ رام الله: قال المتحدث الرسمى باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، إن المسلسل الخطير للتحريض الإسرائيلى ضد الرئيس الفلسطينى محمود عباس، التى صدرت آخر حلقاته من وزير الشئون الاستراتيجية يوفال شتاميتش، يتطلب موقفا واضحا من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو ومن الإدارة الأمريكية بوقف هذا الهجوم الخطير.

وأضاف ابو ردينة، فى تصريح صحفى اليوم الخميس، أن قتل الجيش الإسرائيلى المستمر للمواطنين الفلسطينيين، وآخرهم شهيد الأمس محمد مبارك، من مخيم الجلزون شمال رام الله، هو الترجمة الطبيعية لهذه السياسة التحريضية المستمرة من قبل وزراء رسميين إسرائيليين.

وأكد أن مواقف أبو مازن والقيادة الفلسطينية هدفها الحفاظ على ثوابت وحقوق الشعب الفلسطينى وليس التغطية على التحريض بالقتل وتخريب آخر ما تبقى من الجهود الأمريكية للحفاظ على الفرصة الأخيرة للسلام، ومن خلال استمرار البناء الاستيطانى غير الشرعى، والإعلانات المستمرة برفض الانسحاب من الحدود الفلسطينية - الأردنية، وكذلك رفض الاعتراف بحقوق اللاجئين.

واختتم المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية تصريحاته بالتأكيد على أن "الحكومة الإسرائيلية تتحمل تداعيات هذه السياسة المدمرة".

اخر الأخبار