الأسرى الإداريون المضربون مستمرون في خطواتهم الإحتجاجية

تابعنا على:   17:32 2014-01-30

أمد / رام الله : صرّح الأسرى الإداريون الثلاثة المضربون عن الطعام اليوم الخميس، بأنهم عازمون على المضي في إضرابهم، وذلك إلى أن يتسلموا ردّ سلطات الاحتلال المتعلق بالإفراج عنهم.

نقل ذلك مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير جواد بولس، بعد أن زار الأسرى الثلاثة المضربين منذ التاسع من الشهر الجاري، وهم: أكرم الفسيسي ومعمر بنات ووحيد أبو ماريا، والمتواجدين في عيادة سجن الرملة، التي نقلوا إليها الأسبوع الماضي بعد أن تردّت أحوالهم الصحية.

وأضاف بولس أن الثلاثة محتجزون في غرفتين في قسم معزول عن سائر الأسرى في العيادة، في ظروف صعبة للغاية، فهم لا يتناولون سوى الماء المزود بالقليل من الملح والسكر، وأضاف بولس بأن علامات الإرهاق بدت عليهم ، والخسارة الواضحة لجزء من أوزانهم.

وأفاد المعتقلون بأنهم يقاطعون للعيادة، ويرفضون إجراء أي فحوصات طبية، كما أنهم مستمرون بالإضراب عن الطعام مطالبين بالإفراج الفوري عنهم، أو تقديمهم إلى محاكمة يستطيعون أمامها الدفاع عن أنفسهم.

يذكر أن الأسرى الإداريين الثلاثة هم من مدينة الخليل، وقد شرعوا بالإضراب المفتوح عن الطعام احتجاجاً على اعتقالهم الإداري، ولم يحقق معهم أو تحرر بحقهم لوائح اتهام.

 

اخر الأخبار