الحمد الله: الدولة الفلسطينية ستبنى على أسس الديمقراطية وحقوق الإنسان

تابعنا على:   13:59 2014-01-30

أمد / رام الله: قال رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله ان الدولة الفلسطينية ستبنى على اسس الديموقراطية، واحترام حقوق الانسان، وتكريس مبدأ الشفافية ومكافحة الفساد، بالاضافة الى انهاء الانقسام، واجراء الانتخابات بين شطري الوطن.

جاء ذلك خلال لقائه رئيس الوزراء الفرنسي الأسبق والسفير الاقتصادي المكلف فرانسوا فيون، اليوم الخميس، في مكتبه برام الله.

وناقش الحمد الله مع الضيف التحضيرات الفلسطينية من خلال الفريق الوطني المفاوض لارساء اتفاقية شراكة كاملة مع الاتحاد الاوروبي، والتي من شأنها المساندة بشكل كبير في بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، وتلبية احتيجات الشعب الفلسطيني وتوفير الخدمات لهم، عن طريق الدعم الاقتصادي المباشر وتنفيذ المشاريع التنموية الحيوية.

واطلع الحمد الله الضيف على اخر مستجدات الوضع السياسي والاقتصادي، وخاصة عمل سير المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية، واصرار الطرف الفلسطيني في الحصول على حقوقه المشروعة، التي أقرتها المعاهدات والمواثيق الدولية.

وعلى الصعيد الاقتصادي، قال الحمد الله ان احد اهم روافد الاقتصاد الفلسطيني هو قطاع السياحة، خاصة ان فلسطين تعد من الدول المشهورة بالسياحة الدينية، كونها ارض الديانات السماوية وارض الميلاد، ولكن هناك العديد من العراقيل التى تضعها اسرائيل امام الاستثمار في هذا القطاع، مما يقلص واردات الخزينة الفلسطينية، ويؤثر على قدرة الحكومة على الإيفاء بالتزاماتها تجاه المواطنين. وفي السياق، طالب الحمد الله فرنسا ودول الاتحاد الأوروبي بالضغط على إسرائيل لإزالة العوائق التي تضعها في وجه هذا القطاع.

اخر الأخبار