بيان البعثة الطبية حول منعها من السفر عبر معبر رفح بقرار حمساوى

تابعنا على:   15:48 2013-10-13

أمد / كم كانت فرحتنا كبيره وكم كان النقاء والايمان والهدوء فى انفسنا كنا نسأل بعضنا البعض : ماهو اول دعاء عندما نرى الكعبه المشرفه؟ اين ستمكث البعثه الطبية ؟ هل ستمكث بمكان قريب من الكعبه ام لا كيف سنوزع انفسنا لأداء الاعمال الموكله الينا تجاه اهلنا الحجاج ؟

 انها رحله روحانيه , دينيه ،انسانيه . ذهبنا لمعبر رفح ودخلنا الصالة ، المنظر العام ينبئ بمعامله جميله تتلاءم مع الدور المنوط بنا كبعثه طبية لمرافقه الحجيج .

انتظرنا طويلا بدون مبرر وعند مراجعتنا لمسئولى المعبر كم كانت صدمتنا وخيبتنا لقد جْردنا من انسانيتنا لا يوجد اعتبار لكلمه مسلم فلسطينى حاج طبيب.

لقد تم السماح لمرور النصف الثانى من البعثه ( البعثه الطبية لغزه) وبعد التأكد من وصولهم للطرف المصرى واتجاههم لمطار القاهره .

 وقتها تم اخبارنا انه قد تم حجز جوازات سفرنا بقرار سياسى بحت وإننا لن نسافر إلا بعد سفر 19 شخص لم يتم منحهم تأشيرات سفر .

 لقد اصبحنا رهائن وطرف مقايضه للأسف لم نقايض ببعثه طبية مثلنا بالعكس لقد خرجت البعثه الطبية لحماس وبقينا نحن بغزة. لم نيأس عاودنا الكره باليوم التالى ولكن هذه المرة لم ندخل المعبر وبقينا خارجه بالشمس لنبلغ اننا لن نمر اليوم ايضا .

تواصلنا مع جميع القوى الوطنيه وحقوق الانسان ولكن للأسف انه القرار السياسى الحمساوي الذى لم يتغير .

 كل يوم ننظر للكعبة من خلال التلفاز نتخيل انفسنا ونحن هناك نتحسر نستشيط غضبا هل فعلا نستحق ان نحكم انفسنا حسبنا الله ونعم الوكيل على من ظلمنا ومن منعنا من خدمه حجاجنا ومن تأدية فريضة الحج ..